عربي ودولي

ألف مقاتل إماراتي في عدن

حسب المعلومات، تتولى الإمارات إدارة العمليات العسكرية في محافظات جنوب اليمن عبر غرفة عمليات مرتبطة بثلاث غرف مماثلة إحداها في الأردن وأخرى في أبو ظبي وثالثة في الرياض وهذه الغرف تعمل على جمع المعلومات ورفعها إلى غرفة عمليات التحالف في وزارة الدفاع السعودية. ويتم جمع المعلومات عبر قمر صناعي يعتقد أنه فرنسي يتمركز فوق عدن تحديداً.
وتقول المعلومات أيضاً إن أكثر من ألف مقاتل إماراتي وصلوا إلى عدن لمساندة المسلحين والاستمرار في القتال.. في المقابل يتوالى وصول التعزيزات العسكرية للجيش واللجان الشعبية لخوض معركة مصيرية لاستعادة المناطق التي فقدت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن