الأولى

«لجان التنسيق» تنسحب من «الائتلاف»!

 وكالات : 

تتواصل حالة التآكل وانعدام الوزن التي تعانيها معارضات الخارج وعلى رأسها «الائتلاف» الذي لم تقف مشاكله عند تراجع اعتراف وعلاقات العديد من عواصم العالم به، ليظهر أكثر فأكثر إلى السطح حجم «النخر» ومشاكل الفساد والسرقات في داخله، عبر توالي الفضائح والانسحابات من صفوفه، ليكون آخرها إعلان ما تسمى «لجان التنسيق المحلية في سورية»، أحد المكونات الرئيسية فيه.
وأعلنت لجان التنسيق انسحابها رسمياً من الائتلاف بسبب «صراعات داخلية على المكاسب والأهداف الشخصية لبعض المنتمين للائتلاف»، متهمةً أعضاء فيه بالسعي خلف «طموحات ذاتية، غالباً كانت مَرَضية».
ووصفت اللجان الصراعات داخل «الائتلاف»، «بالمخجلة.. صراعات كانت في كل لحظة، تأكل من زمن السوريين ودمهم.. ولا ترتكز على أي موقف سياسي».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن