الأولى

القمح من 3 ملايين طن إلى 500 ألف.. والشوندر السكري إلى مؤسسة الأعلاف!…تراجع أرقام المحاصيل الزراعية على وقع الأزمة

 محمود الصالح : 

تراجع ناتج معظم المحاصيل الزراعية الأساسية خلال الأزمة وانعكس ذلك فقراً مدقعاً على الشرائح التي تعتمد في أعمالها على الإنتاج الزراعي في الصناعة والتجارة.
وكشف مدير الشؤون الزراعية في وزارة الزراعة عبد المعين قضماني أن إنتاج القمح انخفض من ثلاثة ملايين طن في عام 2010 إلى نصف مليون طن في هذا الموسم، مؤكداً أن كميات التسويق حالياً بلغت 422 ألف طن لمؤسستي الحبوب وإكثار البذار والموسم في نهايته.
أما بالنسبة للقطن فأوضح قضماني أن الخطة المقررة لهذا المحصول هي زراعة 124 ألف هكتار وما تم زراعته هو 44 ألفا فقط، ولم ينضج المحصول بعد لتقدير كميات الإنتاج كما أن موسم التسويق يبدأ في شهر أيلول.
وأكد قضماني أن المساحة المزروعة بمحصول الشوندر السكري في هذا الموسم هي 840 هكتاراً فقط من أصل تسعة آلاف هكتار وهي الخطة المقررة، وبلغت الكميات المسوقة إلى المؤسسة العامة للأعلاف بحدود أربعة آلاف طن وتجري عمليات الاستلام والتسويق في منطقة الغاب فقط.
علما أن المساحة المزروعة من الشوندر السكري عام 2010 وصلت إلى أكثر من 27 ألف هكتار أنتجت حينها 1.5 مليون طن في جميع المحافظات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن