سورية

سورية وجنوب إفريقيا تتفقان على التعاون في مكافحة الإرهاب

اتفق نائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد مع نائب وزيرة العلاقات الدولية للتعاون في جمهورية جنوب إفريقيا نوما أنديا مفيكيتو على التعاون لتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين ولاسيما في المجالات السياسية والاقتصادية ومكافحة الإرهاب.
وخلال لقائها المقداد الذي يقوم بزيارة إلى جنوب إفريقيا، أكدت مفيكيتو دعم حكومتها لجهود سورية في مكافحة الإرهاب ورفض التدخل الخارجي في شؤونها الداخلية والرفض التام لسياسات تغيير الأنظمة، كما شددت على إدانة حكومة جنوب إفريقيا للإرهاب وضرورة الامتناع عن تقديم أي دعم للتنظيمات الإرهابية التي تستهدف الأمن والسلم في المنطقة والعالم.
وأعربت مفيكيتو عن إعجابها بالصمود البطولي لشعب سورية وقيادته في وجه الهجمة الإرهابية التي يتعرضون لها، معربةً عن استعداد حكومتها لتقديم الدعم اللازم للحكومة السورية لإعادة الإعمار وتشغيل المؤسسات التي تضررت نتيجة الأعمال الإرهابية.
بدوره قدم المقداد خلال اللقاء عرضاً عن الهجمة الإرهابية التي تتعرض لها سورية منذ نحو خمس سنوات والتي تستهدف النيل من صمودها ودورها البناء في دعم قضايا الشعوب العادلة وخاصة القضية الفلسطينية.
وأعرب المقداد عن تقديره لمواقف جنوب إفريقيا قيادةً وشعباً، ووقوفهم إلى جانب سورية في حربها على الإرهاب وتصدي جيشها للتنظيمات الإرهابية، مرحباً بمشاركة جنوب إفريقية الفاعلة في إعادة البناء في سورية، ومؤكداً حتمية الانتصار على الإرهاب وأن ذلك «سيكون انتصاراً لكل الدول المؤمنة بالقانون الدولي والمتمسكة باستقلالها وسيادتها».
وفي وقت سابق أمس، استقبل المقداد في مقر إقامته، رئيس مكتب العلاقات الخارجية في حزب المؤتمر الوطني الحاكم في جنوب إفريقيا أبيد بابيلا، حيث ناقش الجانبان أهمية تعزيز العلاقات بين حزب المؤتمر وحزب البعث العربي الاشتراكي لما فيه مصلحة سورية وجنوب إفريقيا.
وعبر بابيلا عن تضامن حزب المؤتمر الوطني مع حزب البعث في وجه المؤامرات التي تتعرض لها سورية والرامية إلى زعزعة الأوضاع فيها والنيل من صمودها.
سانا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن