الأولى

ماتيس: لا نمتلك أدلة دامغة حول استخدام غاز الكلور في سورية

| وكالات

عقب التحذيرات التي وجهها أول أمس نائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد، من مسرحية كيميائية جديدة يجري تحضيرها قبل انعقاد المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في الثالث عشر من الشهر الجاري، استهل وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس تصريحاته في العاصمة العمانية مسقط أمس بالقول: «أريد أن أشدد مرة أخرى على أن قرار استخدام الغاز كسلاح سيكون أمراً غير حكيم».
وقال ماتيس إنه على اطلاع بشأن التقارير التي تتحدث عن استخدام غاز الكلور في سورية، لكنه أقر «أن الولايات المتحدة لا تملك أدلة دامغة على ذلك».
ووفقاً لـ«فرانس برس» تجنب ماتيس الإفصاح عما إذا كان استخدام الأسلحة الكيميائية قد يؤدي إلى عمل عسكري جديد ضد سورية، قائلاً: «الرئيس يملك هامش التحرك السياسي الكامل لاتخاذ أي قرار يراه مناسباً».
وكانت مصادر مطلعة بدمشق قد أكدت أمس حسبما نقلت وكالة «سانا»، أن أذرع الإرهاب الإعلامية أضافت قبل يوم من انعقاد جلسة جديدة لمجلس الأمن فصلاً جديداً من الكذب حول الفوسفور والنابالم إلى كذبة السلاح الكيميائي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن