رياضة

تقرير فني مفصل والحوايني يحمّل اللاعبين المسؤولية

| حماة – عمار شربعي

لم تمر الخسارة التي تعرض لها فريق الطليعة أمام الكرامة بحمص مرور الكرام وأفرزت موجة انتقادات حادة طالت جميع عناصر الفريق وكادره الفني والإداري ووصلت إلى غرفة القرار التي سارعت لعقد اجتماع طارئ للوقوف عند تطورات الأحداث واستدعت مدرب الفريق خالد حوايني لمعرفة أسباب التراجع المخيف الذي ضرب بسيفه جسد الفريق فجأة ودون مقدمات.
دخل الكابتن حوايني وعلامات الغضب بادية عليه وقدم تقريره الفني وأوضح أسباب الخسارة وأرجعها لتهاون بعض لاعبيه بأرض الملعب بطريقة مثيرة للجدل قد يكون المقصود منها محاولة البعض إثارة المشكلات بهدف إبعاد المدرب عن الفريق ومما لا يعرفه أحد أن أحد اللاعبين اتصل برئيس النادي بعد اللقاء وطلب مقابلته وبعض زملائه وبعدم وجود المدرب في إشارة واضحة لتحميل المدرب أسباب التراجع لكن رئيس النادي رفض فسخ عقود ــ الدالي والصلال.
قد لا يختلف اثنان في الشارع الطلعاوي على أن بعض لاعبي الطليعة وصلوا لحد الإفلاس الفني وقد تباينت الآراء حول الموضوع فبينما اعتبر البعض أن مدرب الفريق هو من يتحمل بمفرده تراجع أداء اللاعبين لعدم قدرته على توظيف إمكانياتهم بشكل مناسب وجد البعض الآخر أن بعض اللاعبين تراجع أداؤهم من دون مسوغات تذكر والمدرب لا علاقة له بذلك ومابين هنا وهناك اتخذت إدارة النادي مساء الأحد وبعد اجتماعها المطول مع مدير النادي وإداري الفريق وليد حداد والمدرب خالد حوايني قراراً بفسخ عقود ثلاثة لاعبين وهم فهد دالي ومروان الصلال ولاعب آخر لا نريد الكشف عن اسمه بسبب تراجع الإدارة عن قرار فسخ عقده بعد نجاح أعضاء رابطة المشجعين بإقناع الإدارة بضرورة التراجع لأسباب عديدة منها أن اللاعب لم تتح له فرصة المشاركة الفعلية في المباريات، وبالتالي الحكم عليه بتدني مستواه غير مقبول وقد علمت «الوطن» من مصدر مقرب أن إدارة النادي كانت تتجه لفسخ عقده لأسباب غير فنية منها إثارة اللاعبين وتحريضهم بشكل مستمر.

لجنة فنية

لأن إدارة النادي تتحمل قسطاً كبيراً من العمل المضني والمتواصل ويقوم رئيسها وبعض أعضائها بدفع مبالغ كبيرة لفريق الكرة فمن الطبيعي أن تسارع للبحث عن حلول تخفف عنها التعب والجهد على أقل تقدير حيث قامت مؤخراً وبسبب تراجع مستوى أداء الفريق وافتقار الإدارة لخبرة كروية قد تساعدها في كشف الأخطاء في تشكيل لجنة فنية من خبراء اللعبة بهدف مراقبة كرة القدم بالنادي بشكل عام وكرة فريق الرجال بشكل خاص وإعادة هيكلته مستقبلاً ودراسة التقارير الفنية التي يقدمها الكادر الفني. ومعالجة جميع الأخطاء بطريقة فنية تساهم بتطور الكرة وقد علمنا أن ثلاثة أشخاص من الخبراء وافقوا على العمل وأن آخرين سينضمون للجنة في غضون أيام قليلة.

مصعب قد يعود

تتجه نية الإدارة لمعاودة الاتصال بمصعب محمد لمساعدة خالد حوايني في خطوة ضرورية على اعتبار أن الحوايني قد يحتاج لخيارات تدريبية قد تساعده في قيادة المباريات تحديداً في وقت تعرض فيه الكابتن خالد لموجة انتقادات حادة من بعض مشجعي النادي ووجود مدرب آخر فد يخفف من الضغوطات التي تتعرض لها إدارة النادي أيضاً بعد تجديد الثقة بالكادر الفني بعد تراجع كبير في أداء الفريق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن