شؤون محلية

3 مليارات ليرة أضرار المطاحن في حمص … 37 مليار ليرة استهلاك حمص من الطحين في عام … سلامة: نتعرض لضغوط لإخلاء مقر الفرع

| حمص- نبال إبراهيم

كشف مدير فرع حمص للشركة العامة للمطاحن سمير سلامة لـ«الوطن» عن تعرض الإدارة لضغوط كبيرة من إدارة مجمع المعاهد لإخلاء المقر المؤقت الحالي في المجمع، رغم من عدم توافر مقر بديل.
ولفت سلامة إلى أن عمل الفرع إنتاجي لا يمكن توقفه أبداً، مشيراً إلى أنه ورغم عدم حاجة إدارة المعهد لمبنى مقر الفرع الحالي للمطاحن توجه بين الحين والآخر كتب إلى محافظة حمص تطالب إدارة الفرع إخلاء المقر دون مراعاة ظروف العمل الصعبة التي تواجه عمل الفرع بشكل خاص والمطاحن بشكل عام.
وبين سلامة أن فرع مطاحن حمص يقوم بتأمين وتوزيع مادة الطحين على حوالي 200 فرن آلي واحتياطي وخاص في المدينة والريف، منوهاً بأن إنتاج الفرع من المطاحن العامة والمتعاقد معها يومياً 550 طناً من الطحين على حين حاجة المحافظة نحو 450 طناً يومياً، بينما تنتج المطاحن كمية 3 آلاف طن من مادة النخالة شهرياً يتم توريدها إلى المؤسسة العامة للأعلاف.
وأوضح سلامة أن كمية إنتاج الفرع وصلت إلى 270 ألف طن من مادة الطحين و50 ألف طن من مادة النخالة خلال عام 2017، بينما بلغت الكميات المنتجة من الطحين منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية شهر شباط 33 ألف طن وحوالي 5 آلاف طن من مادة النخالة، موضحاً أن كمية الإنتاج انخفضت نتيجة لخروج مطحنة الوليد عن الخدمة أواخر العام الماضي.
وبيّن أن تكلفة طن الطحين الواحد على الشركة ليصل إلى الفرن نحو 226 ألف ليرة، على حين يتم تسليم الطن الواحد للفرن بمبلغ 18 ألف ليرة سورية، كون الطحين من المواد المدعومة حكومياً، مبيناً أن التكلفة الإجمالية للكميات المنتجة من الطحين بلغت 61 ملياراً و20 مليون ليرة سورية خلال العام الماضي، ووصل استهلاك محافظة حمص من الطحين إلى 164 ألفاً و250 طناً بقيمة مالية إجمالية 37 ملياراً و120 مليون ليرة سورية خلال عام واحد، مضيفا: إن الفرع قام بتوريد كمية 106 آلاف طن من مادة الطحين إلى باقي المحافظات السورية (حماة وحلب ودير الزور وطرطوس) خلال العام الفائت.
وكشف مدير الفرع إلى أنه حتى تاريخه لم يتم الكشف الدقيق على مقر الفرع الأساسي الواقع في حي الخالدية على طريق حماة ومطحنتي النجمة والزهراء المتاخمتين له وتقدير الأضرار بسبب العمليات الإرهابية بشكل دقيق ولحظهم ضمن خطة إعادة الإعمار في المحافظة، إلا أن الفرع ومن خلال الكشف التقديري على مقر الفرع الأساسي والمطحنتين قدرت قيمة الأضرار الإجمالية بحوالي 3 مليارات و50 مليون ليرة سورية، مليار ونصف مليار ليرة لكل مطحنة و50 مليون ليرة لمقر الفرع نظرا لتعرض المقر والمطحنتين لتدمير كامل بالبنى التحتية والإنشائية وسرقة كل تجهيزاتها إذ تراوحت الأضرار ما بين 80 بالمئة و90 المئة، عدا عن الأضرار التي لحقت بالآليات الثقيلة وآليات الخدمة العائدة للفرع نتيجة الأعمال الإرهابية سابقا حيث خرجت 25 آلية عن الخدمة من سرقة وحرق وتدمير وتم تقدير أضرارها بحدود 100 مليون ليرة سورية.
وأشار سلامة إلى أن الفرع يعاني نقصاً كبيراً في الآليات الثقيلة وآليات الخدمة ويواجه صعوبات بالعمل نتيجة لعدم وجود مقر مناسب لطبيعة عمل المطاحن عدا عن نقص في بعض الاختصاصات والخبرات المهمة من مهندسين ميكانيكيين وكهربائيين وغيرهم.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن