رياضة

الاتحاد للتشبث بالصدارة والحرفيون بوضع حرج

| حلب- فارس نجيب آغا

يسعى الاتحاد لاستثمار عودة الروح له بعد الفوز المهم الذي حققه الأسبوع الماضي على النواعير خارج قواعده، ويمني النفس بإكرام ضيفه حطين الذي يبدو بوضع متقلب ويعيش مشكلات داخلية، وهي فرصة للاتحاد أمام جماهيره لكسب النقاط والبقاء متصدراً ولو مؤقتاً، الجميع ينتظر ما سيفعله البحري والكل يثني على عمله، لكن الكلام يجب أن يترجم على الأرض كما أن الاتحاد مطالب بتقديم مستوى مغاير لما ظهر عليه ضد النواعير حيث لم يكن مقنعاً رغم الفوز، الأجواء مثالية ومن غير المتوقع أن يفرّط بالفوز.
طارق هنداوي يقول: فوزنا على النواعير جاء بتوقيت مناسب ومن الطبيعي السعي لتجاوز حطين الذي يعتبر جيداً لكن مشاكله تؤثر عليه، المدرب الجديد منحني الثقة حين شاركت أساسياً أمام النواعير، الدوري دخل مراحل حساسة ما يعني أننا بتنا مطالبين بالفوز بأي مباراة، فريقنا يعاني من بعض الغيابات لكن البدلاء بأتم الجاهزية ولن نتأثر بذلك وسنسعى لإرضاء الجماهير وتحقيق معادلة الأداء والنتيجة، ربما نواجه فريقاً منظماً وسيلعب بنهج دفاعي على الأغلب واعتماد المرتدات ويجب علينا أن نسجل بوقت مثالي حتى لا نعقد الأمور علينا وندير المباراة كما نريد، كل التوقعات تصب في مصلحتنا وسنضع كل طاقتنا للفوز وغير ذلك مفاجئ.

الحاجة للصدمة
الحرفيون دخل دوامة غير مناسبة من عمر الدوري ويبدو أنه يحتاج لصدمة قوية حتى يعود لسابق عهده، النقاط التي يهدرها تؤثر عليه وقد بات مهدداً وأمامه اختبار صعب أمام الطليعة، وهو يعيش أياماً صعبة ويفتقد للاستقرار وهناك مساع كبيرة من جميع الأطياف بحلب للوقوف مع الفريق ودعمه بكل السبل، إن أراد البقاء فعليه العودة من حماه بنتيجة إيجابية ولا بأس بالتعادل.
عمار شعبان يقول: النتائج الأخيرة ليست في مصلحتنا وندرك الموقف الذي وضعنا فيه أنفسنا، المباراة صعبة والطليعة يلعب للفوز وهذا شيء نعلمه، لم نوفق أمام المحافظة وهرب منا الفوز بالدقائق الأخيرة وهو ما صعّب موقفنا أكثر، يغيب عنا المدافعان اليوسف والبودقة وسنتأثر بهذا الأمر، في الأيام الماضية ركزنا كثيراً على الروح المعنوية وأننا قادرون على الفوز كما فعلنا في مرحلة الذهاب مع الفرق الكبيرة من خلال الإيمان بقدراتنا، الفريق لديه الشجاعة الكافية للمباراة لكن أحياناً الحظ لا يحالفنا ومن الطبيعي أن نلعب للفوز ولكن من دون اندفاع زائد وبعقلانية لأن الخصم لديه مزية الأرض والجمهور.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن