عربي ودولي

حمدان والخطيب: الانتخابات اللبنانية هي معركة تحرير من الوصاية الأجنبية

أكد أمين الهيئة القيادية لحركة الناصريين المستقلين «المرابطون» العميد مصطفى حمدان والأمين العام لرابطة الشغيلة النائب الأسبق زاهر الخطيب أن معركة الانتخابات النيابية في لبنان هي معركة تحرير لبنان من الوصاية الأجنبية.
وفي بيان مشترك بعد لقائهما أمس أوضح الجانبان أن تحرر لبنان من الوصاية الأجنبية سيكون «عبر المجيء بأغلبية نيابية تلتزم الخط العربي المقاوم وتصون وحدة لبنان وسيادته بعيداً عن التدخلات الأميركية الغربية».
من جهة ثانية أشاد الجانبان بالانتصارات المهمة التي يحققها الجيش العربي السوري وحلفاؤه على التنظيمات الإرهابية في الغوطة مؤكدين أن نصر سورية على الإرهاب وأدواته بات قريباً.
ويشهد لبنان في السادس من أيار المقبل، انتخابات نيابية لن تكون كسائر الانتخابات الماضية، وخاصة مع ترشح عدد من نجوم الإعلام والفن الذين يحظون بشعبية كبيرة فى البلاد.
وكان رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، قد أكد أن لوائح تيار «المستقبل» في الانتخابات المقبلة ستشمل تمثيلاً مميزًا للشباب والمرأة، بينما يكثف المرشحون من دعايتهم بالطرق الرئيسية والشوارع بعد إصدار الداخلية اللبنانية قانوناً يمنع الدعاية بالمؤسسات الحكومية.
وبلغ عدد المترشحين للانتخابات في لبنان 976 مرشحاً، بينهم 111 سيدة. وأكبر عدد من المرشحين سيكون في دائرة بيروت الثانية، حيث يصل إجمالي المرشحين نحو 117 مرشحاً. ويبلغ عدد الناخبين اللبنانيين في الخارج نحو 82.900 ناخب في 40 بلداً.

(سانا- وكالات)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن