رياضة

نابولي المتصدع يستقبل جنوا وإنتر ضيف على سامبدوريا … الريال للثأر من جيرونا والبرشا ينتظر بلباو

| خالد عرنوس

تختتم اليوم منافسات الأسبوع الأوروبي المحلي بغية منح اللاعبين الدوليين فرصة للالتحاق بمنتخباتهم من أجل أيام الفيفا فتقام خمس مباريات ضمن الجولة التاسعة والعشرين من الدوري الإسباني حيث يخوض المتصدر برشلونة مباراة كلاسيكية مع أتلتيك بلباو على حين الريال يسعى للثأر من جيرونا ويمكن اعتبار لقاء فياريال السادس مع أتلتيكو مدريد الوصيف واجهة لقاءات هذه الجولة.
وفي إيطاليا يلعب نابولي الذي فقد الصدارة بفارق 4 نقاط وربما زاد إلى سبع أمس مباراة سهلة على أرضه أمام جنوا ثالث عشر اللائحة أما روما الثالث فينزل بضيافة كروتوني الساعي للهروب من وصافة القاع ويشتد الصراع على المركز الرابع بين إنتر الذي يرحل نحو جنوا لملاقاة سامبدوريا ولازيو الذي يستضيف بولونيا ويأمل ميلان المصدوم بالخروج من اليوروباليغ ليغ لمواصلة نتائجه الإيجابية على حساب كييفو فيرونا.

رأب الصدع
بعد 24 جولة كاملة استعاد يوفنتوس زمام القمة في السييراA وبات نابولي يطلب ودها من بعيد بعدما خسر 5 نقاط خلال جولتين أخيرتين كانت كفيلة بفقدانه الصدارة وتراجعه بفارق 4 نقاط قد تكون ارتفعت إلى 7 أمس وعليه فإن سماوي الجنوب مطالب بتقليص الفارق مبدئياً على حساب ضيفه جنوا، وسجل نابولي 10 انتصارات بملعب سان باولو مقابل تعادلين وهزيمتين على حين ضيفه حقق خمسة انتصارات ومثلها هزائم مقابل 4 تعادلات خارج أرضه وهو خارج من هزيمتين متتاليتين بعد ثلاثة انتصارات، ولم يخسر نابولي أمام جنوا منذ عام 2012 خاضا بعدها 11 مواجهة انتهت منها ثمان بفوز السماوي آخرها ذهاباً بنتيجة 3/2، أما الفوز الأخير لجنوا في سان باولو فحدث عام 2009 ويومها أنهى سلسلة من التفوق على نابولي استمرت 10 مباريات منذ 2002.
وإذا كان نابولي يبحث عن أمل خطف اللقب من جديد فإن روما يسعى للحفاظ على مركزه الثالث وتبدو فرصته بكسب نقاط ثلاث جديدة كبيرة وخاصة أنه سيواجه كروتوني أحد القريبين من مثلث الهبوط الذي لم يسبق له حتى التسجيل بمرمى الجيلاروسي خلال 3 مباريات جمعتهما في الموسمين الماضي والحالي وخسرها جميعاً، وحقق روما 9 انتصارات و4 تعادلات وهزيمة واحدة خارج الأولمبيكو على حين اكتفى كروتوني بـ4 انتصارات ومثلها تعادلات و5 هزائم بملعبه.

القطبان والأبطال
ليس بعيداً من المركز الثالث هناك صراع آخر على المقعد الرابع المؤهل إلى دوري الأبطال بين قطبي ميلانو الغائبين عن هذه المسابقة في المواسم الأخيرة وتبدو حظوظ الإنتر أفضل حالياً بفضل فارق النقاط السبع التي يتقدم بها على جاره ميلان، ويحل النييرازوري ضيفاً على سامبدوريا الذي مازال لديه أمل بالمقعد ذاته أو على الأقل الوصول إلى مشاركة باليوروباليغ وكان إنتر فاز ذهاباً 3/2 على حين فاز أزرق جنوا بمواجهتي الموسم الماضي علماً أن إنتر لم يخسر سوى مرة واحدة بأرضه مقابل 4 تعادلات و9 انتصارات على حين سامبدوريا لم يجمع أكثر من 12 نقطة خارج ملعبه من 44 نقطة في رصيده.
وعلى الرغم من خروجه المهين من ثمن نهائي اليوروباليغ فإن ميلان لن يألو جهداً للقتال على بطاقة الشامبيونز وخاصة أن نتائجه المحلية أكثر من جيدة في الآونة الأخيرة فلم يخسر خلال 9 جولات سابقة، ويستضيف الروزنييري كييفو فيرونا القريب بدوره من مراكز الهبوط والذي لم يسبق له الفوز على الميلان منذ 2005 خاض خلالها 22 مباراة معه خسر منها 19 آخرها في ذهاب الموسم الحالي بنتيجة 1/4، وفاز ميلان 7 مرات وتعادل مرتين وخسر ثلاثاً بملعبه.

برأس مرفوعة
ويعتبر لازيو في صلب معركة المركز الرابع بل هو يحتله بفارق نقطة أمام إنتر ويعيش سماوي العاصمة أياماً جميلة بعد تخطيه دينامو كييف أوروبياً ليكون ممثل الكالشيو في ربع نهائي اليوروباليغ، ويحاول لازيو استعادة نغمة الانتصارات محلياً بعد خسارة وتعادل في الجولتين الأخيرتين وذلك عندما يستضيف بولونيا وسبق للازيو أن فاز على ضيفه 5 مرات وتعادلا 4 مرات في آخر 9 مواجهات أعقبت الخسارة الأخيرة وكانت في الأولمبيكو عام 2012.

لقاء كلاسيكي
بالانتقال إلى إسبانيا نجد أن البرشا المنتشي ببلوغ ربع نهائي الشامبيونز والمرتاح نسبياً للقرعة التي أوقعته مع روما يتمتع بفارق مريح في صدارة الليغا ولن تشكل مباراته اليوم مع بلباو ضغطاً كبيراً ولاسيما أن الفريق الباسكي لا يعيش موسماً مثالياً فاحتل المركز الثاني عشر بعد 28 جولة، وهاهو يخرج من ثمن نهائي اليوروباليغ بخسارة مزدوجة، ومازال الفريق الكاتالوني الوحيد في كل الدوريات الكبرى من دون خسارة وقد حقق 12 فوزاً وتعادلين في نيوكامب على حين كبير الباسك الذي يتخلف عنه بـ37 نقطة كاملة لم يحصد أكثر من 13 نقطة خارج ملعبه، ويشير سجل المواجهات المباشرة إلى أن بلباو لم يخرج فائزاً من نيوكامب منذ عام 2001 والفوز الأخير له على العموم بالليغا يعود إلى 2013 وهذان الفوزان من خمسة فقط سجلها بلباو على البرشا خلال الألفية الثالثة في كل المسابقات مقابل 32 فوزاً للأخير في الفترة ذاتها.
ويخوض أتلتيكو مدريد الوصيف مباراة قمة على أرض فياريال سادس الجدول والساعي لحجز مشاركة أوروبية يفضلها بدوري الأبطال وإن كان الأمر بعيد المنال على حين الأتلتي يطمح للإبقاء على الفارق مع جاره الريال وسجله خارج أرضه 9 انتصارات و3 تعادلات وهزيمتان على حين فياريال حقق 7 انتصارات وخسارتين و4 تعادلات، ويعد فريق الغواصات من الأرقام الصعبة بمواجهة الروخي بلانكوس فقد سجل 3 انتصارات وتعادلين خلال خمس مواجهات أخيرة بعدما سجل الأتلتي فوزه الأخير وكان في المادريغال قبل 3 سنوات.

ثأر منتظر
وينتظر ريال مدريد بفارغ الصبر استضافته لجيرونا الضيف الكتالوني الجديد على الليغا للثأر من خسارة الذهاب بهدف مقابل هدفين في أول مواجهة بينهما ومنذ تلك الخسارة لم تتغير الأوضاع كثيراً للملكي الذي بقي لفترة طويلة بالمركز الرابع قبل أن يتقدم للثالث مستفيداً من تراجع فالنسيا إلا أنه أكمل سلسلة هزائم في كاتالونيا بالخسارة أمام إسبانيول قبل ثلاث جولات وكان خسر الكلاسيكو في مدريد.
الريال الذي فقد الأمل تقريباً بالحفاظ على اللقب أصبح مطالباً بالحفاظ على مركزه بعدما ضمن إلى حد كبير إنهاء الموسم بين الأربعة الكبار وقد حقق نتائج متقاربة خارج وداخل برنابيه حيث حصد هناك 29 نقطة مقابل 28 بعيداً عنه على حين جيرونا الذي يحتل المركز السابع والقريب جداً من إنهاء موسم أول مثالي بالوصول إلى مشاركة أوروبية فقد سجل 4 انتصارات و5 تعادلات ومثلها هزائم خارج ملعبه ويحسب له أنه لم يخسر أمام ممثلي مدريد ففاز على الريال وخيتافي وليغانيس وتعادل مع الأتلتي.

مباريات اليوم
الإيطالي – الأسبوع 29
سامبدوريا * إنتر ميلانو (1.30)، كروتوني * روما، ميلان * كييفو فيرونا، تورينو * فيورنتينا، هيلاس فيرونا، أتلانتا، بينفينتو * كالياري (4.00)، لازيو * بولونيا، نابولي * جنوا (9.45).
الإسباني – الأسبوع 29
ليغانيس * إشبيلية (1.00)، برشلونة * بلباو (5.15)، فياريال * أتلتيكو مدريد، سلتا فيغو * ملقة (7. 30)، ريال مدريد * جيرونا (9.45).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن