شؤون محلية

هذا العام.. لم يتم تصدير أي كمية من الحمضيات لروسيا والعراق

| طرطوس- الوطن

تستمر السورية للتجارة بشراء ما يعرض عليها من حمضيات الموسم الحالي وتقوم بتسديد القيمة وفق الأسعار المحددة من الحكومة (90 ليرة للصنف الأول- 70 ليرة للثاني- 50 ليرة للثالث) وقد بلغت الكميات التي قام فرعها بطرطوس بتسويقها حتى الآن ستة آلاف طن بينما بلغت الكميات التي سوقها فرع اللاذقية نحو ستة عشر ألف طن وهذه الكميات من أصل كمية 900 ألف طن إنتاج اللاذقية و230 ألف طن إنتاج طرطوس علماً أن الكميات التي باعها المنتجون لهذا الموسم عبر أسواق الهال والمؤسسة وصلت لنحو 70‎ بالمئة من الإنتاج.
وأكدت مصادر المؤسسة لـ(الوطن) أنه يتم تصريف الكميات المسوقة من المؤسسة عبر صالاتها المنتشرة في جميع المحافظات وللجيش والقوات المسلحة ومن خلال حملة التوزيع المجاني لأسر الشهداء والمواطنين بالتعاون مع المحافظين.
وأوضح مضر أسعد رئيس اتحاد فلاحي طرطوس للوطن أن الإجراءات المتخذة هذا العام أراحت المنتجين وانعكست بشكل إيجابي عليهم وعلى هذه الزراعة حيث إن الكثير ممن كان يفكر بقلع أشجار الحمضيات واستبدالها بزراعات أخرى قرر التريث على أمل دعم هذه الزراعة عبر التسويق الداخلي والتصدير في الفترة القادمة.
وأشار إلى أن مشكلة تأمين سيارات الشحن للمؤسسة تم حلها من خلال جهات القطاع العام والأمور تسير بشكل جيد.. وهذا ما أكده علي سليمان مدير فرع طرطوس للسورية للتجارة مضيفاً إن المؤسسة بذلت هذا الموسم جهوداً جبارة لتسويق ما يعرض عليها من الإخوة الفلاحين وتسديد القيم بسرعة لهم.
من جهة ثانية لابد من القول إنه لم يتم تصدير أي كميات من الحمضيات السورية هذا الموسم إلى روسيا أو العراق أو غيرهما سواء من اتحاد المصدرين أو من الفعاليات والشركات التجارية والاقتصادية رغم الوعود التي أطلقت في هذا المجال أما أسباب ذلك فنترك لوزارتي الاقتصاد والتجارة الخارجية والتجارة الداخلية وحماية المستهلك واتحاد المصدرين الحديث عنها للرأي العام ومنتجي الحمضيات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن