سورية

الرئيس الأسد يهنئ بوتين: حيازتكم على ثقة الشعب الروسي نتيجة طبيعية لأدائكم الوطني المتميز

| وكالات

هنأ الرئيس بشار الأسد نظيره الروسي فلاديمير بوتين، أمس، بمناسبة فوزه بالانتخابات الرئاسية الروسية، وأعتبر أن حيازته على هذه الثقة الاستثنائية من الشعب الروسي نتيجة طبيعية لأدائه الوطني المتميز وخدمة مصلحة روسيا الاتحادية.
وبعث الرئيس الأسد بحسب بيان رئاسي بثته وكالة «سانا» برقية تهنئة للرئيس الروسي بمناسبة فوزه بالانتخابات الرئاسية الروسية بنسبة تجاوزت 70 بالمئة.
وشدد الرئيس الأسد في البرقية على أن حيازة الرئيس بوتين على هذه الثقة الاستثنائية من الشعب الروسي هي نتيجة طبيعية لأدائه الوطني المتميز وخدمة مصلحة روسيا بكل كفاءة وإخلاص كما أنها نتيجة طبيعية للتعاون والتشابك الذي حققه لروسيا مع بلدان العالم التي تشاطرها الإيمان بسيادة الدول واستقلالية قرارها وتوجهها.
وأكد الرئيس الأسد، أن الاتحاد الروسي بقيادة الرئيس بوتين وقف ضد الإرهاب قولاً وفعلاً وساهم مع الجيش العربي السوري بدحر القوى الإرهابية التكفيرية عن معظم الأراضي السورية الأمر الذي خلص بقعاً أخرى من العالم من هذه الآفة.
واعتبر الرئيس الأسد، أن الرئيس بوتين تميز بالصدق في مواقفه التي لا تقبل المراءاة والغموض وأن مواقف روسيا في المنابر والمحافل الدولية تعكس نبض كل الشعوب الطامحة إلى تحقيق العدل والعدالة بين الدول على أساس الكرامة المتساوية لجميع الدول صغيرة كانت أم كبيرة على خلاف قوى الهيمنة والاستعمار والتي لا تقيم لكرامات الدول والشعوب وزناً.
وأعلنت لجنة الانتخابات المركزية الروسية حصول فلاديمير بوتين في انتخابات أول من أمس على 76.66 بالمئة من أصوات الناخبين بعد فرز 99.84 بالمئة من أوراق الاقتراع، على حين تجاوزت نسبة الإقبال على التصويت 67 بالمئة.
وأكد، نائب رئيس اللجنة الانتخابية المركزية، نيقولاي بولاييف، وفق موقع «روسيا اليوم» الإلكتروني، أن أكثر من 56 مليوناً من المواطنين الروس صوتوا لمصلحة بوتين في الانتخابات الحالية، مشيراً إلى أنه حقق بذلك أفضل النتائج له خلال مسيرته الرئاسية وحطم رقمه القياسي السابق للعام 2004، حين أيده 71.31 بالمئة من الناخبين، أي 49 مليوناً وستمئة ألف شخص.
وكانت النتيجة التي حققها الرئيس بوتين في انتخابات أول من أمس، الأفضل في تاريخ روسيا ما بعد الاتحاد السوفيتي.
ففي عام 2000 فاز بوتين في أول انتخابات رئاسية له بـ52.9 بالمئة من الأصوات، وفي 2012 صوت له 63.6 بالمئة من الناخبين.
وفي سياق متصل، أعلن نائب وزير الدفاع الروسي، نيكولاي بانكوف، أمس، أن جميع أفراد الجيش الروسي في سورية، شاركوا في الانتخابات الرئاسية الروسية، مانحين صوتهم للرئيس الحالي، فلاديمير بوتين.
وقال بانكوف للصحفيين، وفق وكالة «سبوتنيك»: «كل أفراد الجيش الروسي الذين يخدمون في الوقت الحالي على أراضي الجمهورية العربية السورية، شاركوا في التصويت في الانتخابات الرئاسية الروسية. وبنتيجة الفرز، منحت 100 بالمئة من الأصوات للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين».
وصرح عضو اللجنة المركزية للانتخابات الروسية فاسيلي ليخاتشوف، وفق «روسيا اليوم»، بأن الانتخابات الرئاسية الروسية للمقيمين في دمشق جرت بشكل منظم وشهدت إقبالاً عالياً.
وقال ليخاتشوف لوكالة «نوفوستي» الروسية مساء الأحد: «توافد المواطنون الروس المقيمون على الأراضي السورية إلى مقر السفارة الروسية في دمشق للإدلاء بأصواتهم وكان الإقبال جيداً».
وفي لقاء مقتضب مع قناة «روسيا 24» التي غطت الانتخابات في دمشق قالت مواطنة روسية تقيم في العاصمة السورية: «الناخبون توافدوا بصحبة أطفالهم وفرادى بشكل نشط، وكان المشهد لطيفا جداً. الإجراءات كانت مبسطة، وتم توفير أجواء آمنة والترتيبات كانت على مستوى عال».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن