سورية

صباغ: زيارة الرئيس الأسد للغوطة رسالة إلى العالم

| الوطن

اعتبر رئيس مجلس الشعب حمودة صباغ، أن زيارة الرئيس بشار الأسد إلى الخطوط الأمامية في الغوطة الشرقية حدث له دلالات سياسية وعسكرية ورسالة إلى العالم بكامله.
وفي مستهل جلسة للمجلس، تحدث صباغ عن مضامين زيارة الرئيس الأسد إلى الخطوط الأمامية في الغوطة الشرقية ولقائه بالمقاتلين هناك وإشادته بانتصارات الجيش العربي السوري على مختلف الجبهات وفي مختلف ميادين القتال لمكافحة الإرهاب.
ووصف صباغ الزيارة بأنها «حدث له دلالات سياسية ومنها ما هو عسكري ومنها ما هو رسالة إلى العالم بكامله»، معتبراً أن «المضامين السياسية وعسكرية واضحة ونحن نعيش تفاصيل هذه الحرب الوحشية على الوطن».
ولفت صباغ إلى أن حديث الرئيس الأسد الذي أخذ مضمون البيان السياسي وتم تسجيله أثناء قيادته سيارته في الغوطة يؤكد هذه العلاقة الدافئة المباشرة مع الشعب. وأضاف: إن مجرد قيادته لسيارته في مسرح حرب إرهابية يشير إلى شجاعة متميزة، شجاعة تصل إلى حد البطولة بكل ما في هذه الكلمة من معاني.
وتابع: إن وجوده بين المهجرين يعطي مثلاً رائعاً في معنى التضحية، على الرغم من أن المهجرين قد يكون فيهم الجيد والسيئ، وأن وجوده بين جنوده يعزز من أهمية الجندي وكرامته ودوره الوطني المهم.
ودعا صباغ خلال حديثه أعضاء مجلس الشعب ومسؤولي الدولة والإدارات للاقتداء بسلوك الرئيس الأسد.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن