الأولى

دمشق: ما جرى في كشكول إبادة بشرية وجرائم حرب

| وكالات

اعتبرت دمشق أن اعتداء العصابات الإرهابية على حي كشكول في مدينة جرمانا، جاء في إطار سلسلة من المجازر المتواصلة التي ترتكبها العصابات الإرهابية التي يحلو للبعض تسميتها «المجموعات المسلحة المعتدلة».
وفي رسالتين وجهتهما الوزارة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن أمس قالت الخارجية السورية: «إن ما يلفت الاهتمام هو أن ممثلي الدول الذين يهرعون عادة لعقد الجلسات الطارئة لمجلس الأمن الدولي، ومجلس حقوق الإنسان، لدعم الإرهابيين، قاموا هذه المرة بتغييب عقولهم وابتلاع ألسنتهم، أمام هول هذه الكارثة، التي تمثل مذبحة جديدة ترقى إلى إبادة بشرية وإلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية».

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن