الأولى

«التحالف» يستهدف داعش بالرقة.. والتنظيم يهاجم القريتين.. واشتباكات عنيفة بريف الحسكة…الجيش يواصل تقدمه في الزبداني.. وكر وفر في ريف إدلب

 الوطن – وكالات : 

أحكم الجيش العربي السوري بالتعاون مع المقاومة اللبنانية أمس سيطرته على عدد من كتل الأبنية في حي الزعطوط بمدينة الزبداني، كما واصل عملياته في أرياف درعا وحلب واللاذقية وحمص التي تصدى فيها لتنظيم داعش.
وفي التفاصيل أكد مصدر عسكري وفقاً لوكالة «سانا» للأنباء، أن وحدة من الجيش بالتعاون مع المقاومة اللبنانية أحكمت سيطرتها على عدد من كتل الأبنية في حي الزعطوط بمدينة الزبداني.
وفي الغوطة الشرقية قتل وأصيب عدد من المسلحين في بلدة دير العصافير بعد استهداف مواقع لهم بسلاح المدفعية، كما تم استهداف مقرات المسلحين في ‏دوما و‏حرستا براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة التابعة للجيش، وفقاً لنشطاء وصفحات معارضة على «فيسبوك».
وفي حي جوبر الدمشقي تواصلت العمليات ضد المجموعات المسلحة حيث دكت مدفعية الجيش مواقع وتحركات المسلحين في الحي، وسط اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش والدفاع الوطني من جهة والمجموعات الإرهابية وعلى رأسها جبهة النصرة من جهة أخرى.
وفي الغوطة الغربية استهدف الطيران المروحي مواقع المجموعات المسلحة في داريا بعدة طلعات جوية.
وسط البلاد شنت أعداد كبيرة من مسلحي تنظيم داعش أمس هجمات عنيفة على النقاط العسكرية الواقعة بمحيط بلدة القريتين الواقعة في ريف حمص الشرقي الجنوبي تزامناً مع تفجير ثلاثة عربات مفخخة استهدفت نقاطاً عسكرية هناك، وذكرت مصادر أهلية لـ«الوطن» أن قوات الجيش بالتعاون مع قوات الدفاع الشعبية تعمل على استعادة زمام الأمور بعد أن استهدفت أماكن تمركز الإرهابيين بمحيط البلدة وأوقعت العشرات منهم قتلى وجرحى.
في الأثناء أكد مصدر إعلامي لـ«الوطن»، أن الجيش نفذ انسحاباً تكتيكياً في ريف إدلب المحاذي لشريط سهل الغاب، بعد هجوم عنيف مما يسمى «جيش الفتح» من أربعة محاور رئيسية، هي: الكفير نحو قرقور، والفريكة نحو مرج الزهور، وعين الحمر نحو تل حمكة، وتل الصحن نحو المجبل والزيادية.
شمالاً قضى الجيش على إرهابيين معظمهم من «النصرة» في قرية دوير الزيتون وتلة الملاح بريف حلب الشمالي، وفقاً لمصدر عسكري، كما دمر بؤراً إرهابية للتنظيمات المنضوية تحت زعامة «جبهة النصرة» في أحياء بني زيد والصالحين والخالدية والشعار والليرمون وبستان القصر والراشدين بحلب.
شرقاً قتل وجرح نحو 30 إرهابياً من داعش في الريف الغربي لمدينة الرقة، حيث تحدث «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض عن مقتل 5 عناصر على الأقل وإصابة 23 آخرين بجراح، من ضمنهم مقاتلون أطفال من ما يسمى «أشبال الخلافة»، ومعلومات عن إصابة آخرين، جراء تنفيذ طائرات «التحالف الدولي» ضربات استهدفت تمركزات ومواقع لمسلحي التنظيم في منطقة معسكر الكرين قرب الطبقة بالريف الغربي لمدينة الرقة.
شمال شرق البلاد استمرت الاشتباكات بين «وحدات حماية الشعب» مدعمة بجيش الصناديد من طرف وإرهابيين من داعش من طرف آخر في منطقة جبل عبد العزيز بريف الحسكة، ترافقت مع تحليق لطائرات حربية في سماء المنطقة، واستهداف متبادل من قبل الطرفين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن