عربي ودولي

واشنطن تطور مادة عسكرية سامة من نوع نوفيتشوك

أكدت وزارة الدفاع الروسية وجود وثيقة تثبت تطوير الولايات المتحدة لمادة عسكرية سامة من نوع نوفيتشوك التي تزعم بريطانيا أنه تم تسميم الجاسوس والضابط السابق في الاستخبارات الروسية سيرغي سكريبال بها.
وقال رئيس مختبر المراقبة الكيميائية التحليلية في المركز العلمي التابع لوزارة الدفاع الروسية إيغور ريبالتشينكو: «في عام 1998 وعند تصفح نسخة جديدة من المكتبة الطيفية التي ينشرها المكتب الوطني الأميركي للمقاييس وتتضمن البيانات الطيفية نحو 300 ألف مركب ويتم تحديثها بانتظام اكتشفنا مادة أثارت اهتمام خبرائنا لأنها كانت من نوع مركبات الفوسفور العضوية السامة المشلة للأعصاب». وأضاف ريبالتشينكو: «كان من الواضح أن هذه المادة مميتة وشديدة التأثير».
وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن