عربي ودولي

القوة الصاروخية اليمنية: ضربات باليستية واسعة تستهدف مطارات سعودية … الصماد: العدوان السعودي يمهد لاحتلال أميركي مباشر لليمن

قال رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن صالح الصماد: إنّ الأميركيين يشرفون مباشرة على الحرب التي يخوضها التحالف السعودي على اليمن ويشاركون فيه ولا سيما في المناطق الساحلية.
وفي كلمة له خلال تظاهرة حاشدة في ميدان السبعين بصنعاء في الذكرى الثالثة لحرب التحالف، أشار الصماد إلى أنّ «العدوان سعى إلى احتلال الشعب وتمزيقه ونشر الفوضى في البلاد وهو يمهد للاحتلال الأميركي المباشر».

وقال الصماد: إنّ السعودية حاولت منذ عقود إحكام السيطرة على القرار اليمني واستطاعت من خلال نخبها ترسيخ الوهن لدى البعض، كما رأى أنّ الرياض حرصت على إسقاط نظام اليمن الذي استطاع في المقابل الصمود بقوته وصمود شعبه.

وفي السياق عينه، حذّر الصماد من أنه في حال استمرار العدوان فإنّ لليمنيين الحق في استخدام كل الوسائل المتاحة لصده، مضيفاً «معركتنا تعتمد على ركيزتي الدفاع عن الأرض ومعركة بناء دولة حقيقية».
كما دعا الصماد دول التحالف السعودي إلى اقتناص الفرص وعدم إعاقة الحوار بين اليمنيين، قائلاً: «نحن مع السلام العادل والمشرف»، متمنياً أن يدرك المبعوث الأممي الجديد أسباب فشل سلفه الذي «انحاز إلى جانب العدوان»، داعياً كل القوى الداخلية التي تشارك في العدوان الخارجي إلى العودة عن ذلك واستئناف الحوار.
إلى ذلك تظاهر عشرات آلاف اليمنيين أمس في العاصمة صنعاء تنديداً بالعدوان الذي يشنه النظام السعودي على بلادهم، ورفعوا أعلام الجمهورية اليمنية ولافتات كتب عليها (ثلاث سنوات على العدوان).
وفي سياق متصل أعلنت القوة الصاروخية اليمنية في وقت متأخر من ليل الأحد تنفيذ ضربات صاروخية باليستية واسعة على أهداف سعودية.
وفي بيان لها قالت القوة الصاروخية إنها دشّنت العام الرابع من حرب التحالف السعودي على اليمن بضربات باليستية واسعة «باسم عملية الشهيد أبوعقيل وفاء لوعد القائد».
وشملت الضربات الصاروخية استهداف مطار الملك خالد الدولي في العاصمة السعودية الرياض بصاروخ بركان 2H، إضافة إلى استهداف مطار أبها الإقليمي في عسير السعودية بصاروخ باليستي من نوع قاهر 2m.
كما أطلقت القوة الصاروخية دفعة من صواريخ بدر الباليستية باتجاه مطار جيزان وأهدافٍ أخرى في القطاع. ولاحقاً أكّدت القوة الصاروخية إصابة كل الصواريخ أهدافها بدقة دون تمكن الدفاعات الجوية من اعتراضها.
من جهتها قالت قناة الإخبارية السعودية: إنّ الدفاع الجوي السعودي اعترض صاروخاً باليستياً قبل سقوطه شمال شرق الرياض.
ولاحقاً قال التحالف السعودي: إنّ قوات الدفاع الجوي اعترضت ودمرت 7 صواريخ باليستية باتجاه المملكة بينها 3 صواريخ باتجاه الرياض، وصاروخين كانا متجهين نحو ‎جيزان، وصاروخاً باتجاه ‎خميس مشيط وآخر باتجاه ‎نجران.
وأظهرت المقاطع المصورة فشل أحد الصواريخ السعودية في اعتراض الصاروخ اليمني والتفافه وسقوطه في أحد الشوارع بالعاصمة.
من جهته قال رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي معلقاً على تساقط صواريخ الدفاعات الجوية السعودية: «هذه مضادات السعوديين تعود بين المواطنين، غداً يقولون صواريخ الشعب اليمني استهدفتهم».
وكتب على صفحته على «فيسبوك»: «القوة الصاروخية اليمنية أعلنت أماكن استهدافها، فعلى السلطات السعودية تحمل مسؤوليتها عن نيرانها الصديقة».
وتأتي هذه الضربات الصاروخية بعد ساعات من توعّد زعيم حركة أنصار اللـه السيد عبد الملك الحوثي دول التحالف السعودي بأنّها ستشهد تطوراً في القدرات العسكرية للجيش اليمني واللجان الشعبية في مجال الطائرات المسيرة وتفعيلاً غير مسبوق للمؤسسة العسكرية ومنظومات صاروخية ومتطورة ومتنوعة تخترق كل أنواع أنظمة الحماية الأميركية.

الميادين- سانا- وكالات

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن