عربي ودولي

لمدة 3 أيام.. انطلاق الانتخابات الرئاسية المصرية … الوطنية للانتخابات: الفرز نهاية اليوم الثالث وإعلان النتيجة 2 نيسان

انطلقت أمس الإثنين في مصر الانتخابات الرئاسية، في ظل منافسة غير فعلية بين المرشحيْن عبد الفتاح السيسي وموسى مصطفى موسى، والتي ستستمر لمدة ثلاثة أيام في 11 ألف مركز انتخابي.
وبدوره كشف نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات والمتحدث باسمها المستشار محمود حلمي الشريف خلال مؤتمر صحفي عقده أمس بمقر الهيئة عن إجراء فرز الأصوات في نهاية اليوم الثالث باللجان الفرعية، بحضور وكلاء المرشحين وممثلي منظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام، مضيفاً إنه سيتم إعلان النتائج النهائية في الثاني من نيسان المقبل.
ونوه الشريف أن المحافظات الأعلى تصويتاً حتى (إعداد هذا الخبر) في الانتخابات الرئاسية هي القاهرة والإسكندرية والجيزة والقليوبية، ومشيراً إلى أن اللجان الفرعية بشمال سيناء شهدت كثافة كبيرة من قبل الناخبين الراغبين في الإدلاء بأصواتهم.
ويبلغ عدد من لهم حق التصويت 59 مليوناً و78 ألفاً و138 مصرياً يصوتون في 13 ألفاً و706 لجان فرعية تمثلها 367 لجنة عامة بإشراف 18 ألف قاض تقريباً يعاونهم 110 آلاف موظف.
وفي السياق، كثفت قوات الأمن المصرية انتشارها حول مراكز الاقتراع والمؤسسات الرسمية تحسباً لأي عمل إرهابي.
وقد أدلى السيسي بصوته في الانتخابات التي انطلقت عند الساعة العاشرة صباح أمس بتوقيت القدس الشريف. ويسعى السيسي، الذي يبلغ من العمر 63 عاماً، إلى فترة رئاسة ثانية بعد فترته الأولى التي استمرت 4 سنوات يقول إنه حقق خلالها الأمن والاستقرار. وقد دخل في منافسة رئاسية مع السيسي المرشح الوحيد وهو رئيس حزب الغد موسى مصطفى موسى.
في المقابل، ينفي موسى الاتهامات الموجهة إليه بأنه أداة لإعطاء إحساس زائف بالمنافسة، فيما تؤكد الهيئة الوطنية للانتخابات أنها ستضمن أن تكون الانتخابات حرة ونزيهة.
وستشارك 9 منظمات عربية ودولية، ونحو 50 منظمة غير حكومية محلية، فضلاً عن الجامعة العربية والاتحاد الإفريقي، في مراقبة عملية التصويت على مدار أيام الإثنين والثلاثاء والأربعاء.

وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن