سورية

رد على خروقات ميليشيات حمص … الجيش يردي مسلحي «النصرة» في أرياف حماة

| حمص- نبال إبراهيم- حماة – محمد أحمد خبازي

أردى الجيش العربي السوري العديد من مسلحي تنظيم جبهة النصرة الإرهابي في أرياف حماة، وأغار طيرانه الحربي على مواقع تنظيم داعش الإرهابي في ريف حمص الشرقي، في وقت اشتبك فيه مع ميليشيات ريف حمص الشمالي.
واستهدف الجيش بطيرانه الحربي ونيران مدفعيته مواقع وتجمعات لمسلحي «النصرة» والميليشيات المسلحة المتحالفة معها في ريفي حماة الشمالي والغربي، ما أدى إلى مقتل العديد منهم وجرح آخرين وتدمير أسلحتهم.
وبيَّن مصدر إعلامي لـــ«الوطن»، أن الطيران الحربي السوري والروسي أغار على تحركات وتجمعات للميليشيات المسلحة في اللطامنة والزكاة، بالترافق مع قصفهم بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، ما أدى إلى مقتل العديد منهم.
كما استهدف الجيش براجمات صواريخه المتمركزة في منطقة جورين تحركات لـــ«النصرة» والميليشيات المسلحة في قرية زيزون بسهل الغاب الغربي، ما أدى إلى مصرع العديد منهم وإصابة آخرين إصابات بالغة.
وأكد المصدر أن مناطق حماة الأخرى ومحاورها الساخنة تحت السيطرة، ولم يسجل فيها أي حدث لافت أو خرق أمني. وفي إدلب، أفادت مصادر إعلامية معارضة، بأن الطائرات الحربية نفذت غارات بعد منتصف ليل (الأحد– الإثنين) على مواقع «النصرة» والميليشيات المسلحة في أطراف بلدة كفرنبل الشمالية والواقعة بالقطاع الجنوبي من ريف إدلب، كما استهدفت الطائرات الحربية مواقع تلك الميليشيات في قرية النقير في منطقة حرش عابدين.
أما في حمص، فقد ذكر مصدر عسكري لـ«الوطن»، أن الميليشيات المسلحة المتحصنة في مدينة الرستن بريف حمص الشمالي، جددت أمس خرقها للقرار الأممي 2401 باستهدافها لنقاط ومواقع الجيش الواقعة على اتجاه المزارع الشمالية للمدينة، ما استدعى من قوات الجيش الرد على مصادر إطلاق والاشتباك لعدة ساعات مع مسلحي تلك الميليشيات وإيقاع إصابات مباشرة في صفوفهم. واستهدف الجيش بنيران أسلحته المدفعية والصاروخية مواقع ومعاقل الميليشيات المسلحة على طول خط الاشتباك في المزارع الشمالية لمدينة الرستن وعلى اتجاه جبل الكن إلى الشرق من المدينة، موقعاً أعداداً من القتلى والجرحى في صفوف المسلحين.
على خط مواز، استهدفت القوات العسكرية العاملة بريف حمص الشمالي الشرقي تجمعات ومواقع الميليشيات المسلحة في قرية العامرية وأوقعت إصابات محققة في صفوف مسلحيها، ردا على تكرار خروقاتهم للقرار الأممي باستهدافهم برمايات رشاشة وقناصة قرية عين الدنانير والنقاط والمواقع العسكرية الواقعة بالمنطقة.
أما في ريف حمص الشرقي، فقد أفاد المصدر، بأن الطيران الحربي جدد غاراته على أهداف جديدة لتنظيم داعش ومحاور تحركات مسلحيه في محيط قرية حميمة وعلى اتجاه منطقة المعيزيلة ومحيط سد المعيزيلة على مقربة من الحدود الإدارية المشتركة مع محافظة دير الزور في البادية الشرقية، وأوقع إصابات محققة في صفوف التنظيم.
وفي جنوب البلاد، أفادت مواقع إلكترونية معارضة، أن مجهولون قتلوا القائد العسكري في ميليشيا «لواء البراء بن مالك» التابع لميليشيا «الجيش الحر»، عبد الرحمن المحاميد، داخل إحدى بلدات ريف درعا الشرقي.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن