عربي ودولي

منظمات «الهيكل المزعوم» تدعو إلى إخلاء الأقصى يوم الجمعة … أبو ردينة: القرارات الأميركية بمنزلة إعلان حرب على الشعب الفلسطيني

قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة: إن القرارات الأميركية الأخيرة خاصة قرار الكونغرس الذي يدعو إلى وقف المساعدات المباشرة للسلطة الفلسطينية وإضافة 700 مليون دولار لمصلحة الجيش الإسرائيلي، والتهديد المستمر بقطع المساعدات عن الشعب الفلسطيني هي بمنزلة «إعلان حرب» على الشعب الفلسطيني.
ونقلت الوكالة الفلسطينية الرسمية «وفا» عن أبو ردينة تعقيباً على القرارات الأميركية: إن إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعلان نقل سفارة بلاده إليها واعتبار بحث موضوع اللاجئين خارج الطاولة ودعم الاستيطان، يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أن الولايات المتحدة الأميركية لا تستطيع أن تكون وسيطاً نزيهاً لصنع السلام.
وشدد أبو ردينة على أن القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس ستواجه هذه التحديات بكل صلابة وقوة، ولن تسمح بتمرير أي مشروعات مشبوهة هدفها تصفية القضية الفلسطينية، مشيراً إلى أنّ تعهد الولايات المتحدة بتقديم دعم بقيمة 705 ملايين دولار لجيش الاحتلال ستساهم في توتير الأجواء وتوريط الإدارة الأميركية بمواقف ستضر بمصالحها ومصالح الجميع.
وفي سياق آخر طلبت جماعة يهودية أمس من المقدسيين إخلاء المسجد الأقصى في القدس الشرقية، صباح الجمعة المقبل بداعي تقديم أضحية عيد الفصح اليهودي.
وأفادت وكالة «معا» بأن جماعات الهيكل «المزعوم» علقت فجر أمس، لافتات على أبواب المسجد الأقصى المبارك طالبت فيها المسلمين بإخلاء وترك المسجد يوم الجمعة القادم عشية عيد الفصح اليهودي، لتقديم القرابين في الأقصى.
ونظمت جماعات «الهيكل المزعوم»، مساء الإثنين، طقوساً وتدريباً على ذبح قرابين الفصح اليهودي عند السور الجنوبي للمسجد الأقصى المبارك، ولأول مرة تقام هذه الطقوس على بعد عدة أمتار من المسجد الأقصى، بدعم من الشرطة الإسرائيلية.
واستنكرت دائرة الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس إقامة الطقوس التلمودية قرب المسجد الأقصى، وقالت في بيان: «هذا يحصل لأول مرة على مر تاريخ مدينة القدس، علماً أن هذه المنطقة هي وقف إسلامي وهي حق خالص للمسلمين».

(روسيا اليوم– وفا- معا)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن