الأولى

الحديث عن قضية النزوح القسري لا يمكن أن يستقيم بمعزل عن مسبباته وفي مقدمتها الإرهاب … أنزور من جنيف: الإرهاب الذي يضرب بلادنا عابر للحدود

| وكالات

اعتبر نائب رئيس مجلس الشعب نجدة أنزور أن الحضارة هي رسالة، وسورية على الدوام ومنذ سبعة آلاف عام كانت ومازالت حاملة لهذه الرسالة، لكنها اليوم من دون ذنب ارتكبته، تنزف سيلا من الدماء. وقال أنزور أمام الجمعية العامة الـ138 للاتحاد البرلماني الدولي المنعقدة في جنيف: «إن العالم فقد كل المعايير والقوانين الدولية التي كان من المفترض أن تكون مسطرة القياس المتحكمة بعلاقة الدول والأمم فيما بينها، وليس أمزجة السياسيين والحكومات التي إذا ارتأت أو رغبت فإنها تلقي في سلة المهملات ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي»، مشيراً بحسب «سانا» إلى أن الإرهاب الذي يضرب سورية لا يمكن أن يبقى في مكانه فهو بالضرورة عابر للحدود ليس فقط بأشخاصه، وإنما بثقافته التي يمكن أن تولد إرهابيين في أي مكان في العالم من دون أن ينتقلوا عبر الحدود.
ولفت أنزور إلى أن الحديث عن قضية النزوح القسري للسوريين، لا يمكن أن يستقيم بمعزل عن مسبباته التي يأتي في مقدمتها الإرهاب الذي استهدف بعض المناطق ودفع سكانها للنزوح سعياً للأمان والحماية التي وفرتها لهم الدولة السورية، مشيراً إلى التأثيرات السلبية للإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب التي استهدفت الشعب السوري، وساهمت في خلق ظروف وأوضاع صعبة، دفعت العديد من السوريين للهجرة بحثاً عن ظروف معيشية أفضل.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن