شؤون محلية

التفتيش يبرئ مجلس مدينة السويداء من بيع أملاك عامة

| السويداء- عبير صيموعة

خلصت نتائج تحقيق فرع الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش في الشكوى المقدمة من أهالي حي الطبالة في السويداء المتضمنة قيام مجلس مدينة السويداء بمنح ترخيص خاطئ وبيع أملاك عامة ضمن العقار الكائن في الحي، إلى أن رخصة البناء هي ملك خاص.
وأوضح التقرير التفتيشي رقم 722/ص. س الذي حصلت «الوطن» على نسخة منه أنه بعد الاستعانة بخبرة فنية تبين أن العقار موضوع الشكوى هو ملك خاص لـ(صياح. خ)، وأن صاحب العلاقة حصل على رخصة بناء على ذلك العقار بموجب وثائق الملكية ووفق نظام ضابطة البناء أصولاً ضمن المنطقة التنظيمية (أحياء قديمة) والمصنفة في وزارة الثقافة بالقرار رقم /397/ كمنطقة رابعة حيث يسمح بالبناء ضمنها على ألا يزيد ارتفاع البناء على 20 م وأن تتم مراقبة أعمال الحفريات من المديرية العامة للآثار والمتاحف.
وأشار التقرير أن الأعمال المنفذة وفقا لما بينته الخبرة الفنية هي أعمال حفر لا تشكل أي ضرر على باب المغارة أو السطح علما بأن المغارة والنبع غير مسجلين لدى مديرية الآثار وهما عبارة عن تجويف صخري بباب ضيق لم يتسن الدخول إليها لمعرفة مسارها إلا أنه ثمة طبقة صخرية تعلوها بارتفاع 3 أمتار.
وأكد معد التقرير أنه لم يقف على أي مخالفات بالترخيص أو أعمال الحفر المنفذة كما لم يتضح وجود أي تعد على الأملاك العامة أو ضرر بالمغارة أو النبع، وأن منطقة العقار هي أحياء قديمة وليس لها تصنيف سياحي وفقاً لما بينته مديرية السياحة بكتابها رقم 619/ص تاريخ 29/5/2017، فضلاً عن عدم وجود أي مخططات تبين مسار أو تفرعات تلك المغارة بحسب ما بينته مديرية الجيولوجيا بكتابها رقم 447/ص. س تاريخ 24/4/2017 لينتهي التقرير لمقترح وحيد بدعوة مجلس مدينة السويداء للإشراف على أعمال الحفريات بمشاركة دائرة آثار السويداء وفق مخططات الترخيص رقم 1/4 لعام 2017 لضمان عدم إلحاق أي أضرار بالمغارة ونبع الطبالة ومراقبة أعمال البناء.
وبناء على ذلك المقترح جاء كتاب محافظ السويداء رقم 88/س.ر تاريخ 20 /2/2018 مطالبا مجلس مدينة السويداء بموافاة المحافظة بالإجراءات المتخذة من المجلس لتنفيذ مقترحات التقرير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن