رياضة

البرشا نجا من السقوط والريـال بمن حضر وصحوة قبل السقوط لملقة … الأتلتي وفالنسيا يواصلان الضغط على القطبين

| خالد عرنوس

مع ازدياد حساسية النقطة في بداية الربع الأخير من الدوري الإسباني حملت منافسات الجولة الثلاثين نتائج غريبة وأهدافاً شحيحة فتقلص الفارق بين المتصدر ووصيفه إلى 9 نقاط عقب تعثر البرشا بالتعادل على أرض إشبيلية ونجاته من خسارة أولى وفوز الأتلتي الصعب على لاكورونيا بهدف وبقي الفارق بين روخي بلانكوس العاصمة وجاره الملكي على حاله بعد فوز الريـال الأسهل على أرض لاس بالماس بالثلاثة وأبقى فالنسيا على الضغط بفوزه الضئيل على أرض ليغانيس بهدف واستعاد ملقة بصيص الأمل بالبقاء بفضل فوز نادر على ضيفه فياريـال بالنتيجة ذاتها.

حرص شديد
اقتربت الأمور من الحسم أكثر ولذلك بدا الحذر حاضراً في أغلب المباريات ولذلك لم نشاهد الكثير من الأهداف رغم كثرة الفرص الضائعة كما في قمة الجولة بين إشبيلية وبرشلونة والتي كان الأندلسي قريباً من الظفر بها وحيازة شرف أول من يسقط المتصدر لولا الارتباك الذي أصاب لاعبي الأندلسي وعودة ميسي القوية التي منعت تدهور القطار الكاتالوني في محطة سانشيز بيزخوان، وبمن حضر حسم الريـال مواجهة لاس بالماس لكنه احتاج لركلتي جزاء ليكمل الثلاثية النظيفة كأعلى فوز في هذه الجولة.
وبدا الأتلتي متوجساً على الرغم من أفضليته على ضيفه لاكورونيا الذي بدا في بعض الأحيان كالأسد الجريح الذي يقاتل بشراسة من أجل تفادي الخسارة في محاولة للخروج من مثلث القاع والابتعاد عن خطر الهبوط ولذلك لم يسجل أصحاب الأرض سوى مرة واحدة كانت من علامة الجزاء عبر الفرنسي غاميرو هي الثالثة فقط للأتلتي فقط هذا الموسم والثانية في آخر مباراتين وقد ترجم غريزمان الركلتين السابقتين.
فوز الأتلتي حمل الرقم 11 بملعبه وبه حافظ على سجله خالياً من الهزيمة هناك هذا الموسم والعاشر من دون تلقي أهداف في ملعب واندا فاستعاد صدارته كأقوى دفاع بالليغا وهو الفوز التاسع بنتيجة 1/صفر، أما الديبور فقد تلقى هزيمته العاشرة في 16 جولة متتالية من دون فوز والرابعة عشرة خارج ريازور.

فوز مماثل
وليس بعيداً عن ملعب الأتلتي وعلى ملعب دي بوتاركي الخاص بالجار ليغانيس طغى الحذر الشديد أيضاً على مباراة صغير المدريديين مع ضيفه فالنسيا الباحث عن عودة أوروبية كبيرة وعينه على المركز الثالث، لكنه تخلى عن الأفضلية لمصلحة ليغانيس البعيد عن الضغوط والساعي لضمان بقائه في الليغا موسماً آخر مبكراً وانتهت النتيجة بفوز الخفافيش بفضل هدف من المتألق رودريغو مورينو الذي سجل هدفه الخامس في أربع مباريات أخيرة معززاً موقعه كأفضل هداف في صفوف فالنسيا بـ13 هدفاً، فوز فالنسيا هو الرابع على التوالي والسابع في ثماني جولات من دون هزيمة والثامن خارج ملعبه بينما ليغانيس مني بخسارته الخامسة على أرضه والثالثة هناك أمام أحد رباعي المقدمة.

صحوة الموت
في ملعب لازوراليد لم يكن فريق فياريـال أفضل حالاً فقد سلم زمام المبادرة لملقة الأقرب لمغادرة الليغا هذا الموسم والذي استغل الأوضاع جيداً وفاز بهدف من علامة الجزاء سجلها الأورغوياني المخضرم تشوري كاسترو وبها قاد فريقه إلى الفوز الأول بعد 15 جولة كاملة وكان الفريق الأندلسي حقق ثلاثة انتصارات في النصف الأول من مشواره قبل أن يسقط في 11 من 15 مباراة تالية وجاء الفوز على الغواصات الصفراء بمنزلة صحوة الموت أول استفاقة ما قبل الوداع بعد موسم للنسيان وهاهو يستعد لوداع تسعة مواسم متواصلة بين الكبار، أما فياريـال فقد خيب الآمال مجدداً فتلقى خسارته السابعة خارج أرضه والسادسة أمام فريق من النصف الأدنى من الجدول مانحاً فرصة جديدة لأندية مثل جيرونا وبيتيس وخيتافي للمنافسة على بطاقات اليوروباليغ.
وسيطر التعادل السلبي على الديربي الباسكي الذي جمع إيبار وسوسيداد ففشل الأخير في فك عقدة ملعب إيبورا الخاص بالأول لكنه نجح بالخروج بنقطة منه للمرة الأولى منذ صعود إيبار إلى الدرجة الأولى قبل أربعة مواسم فقد سبق له الخسارة في ثلاث زيارات سابقة لتتعادل كفتا الفريقين تماماً من خلال 3 انتصارات لكل منهما وتعادلين في 8 مواجهات وحتى على صعيد الأهداف فقد سجل كل منهما 9 أهداف، وحمل التعادل الرقم 7 في خانة كل منهما هذا الموسم وكذلك الثالث لهما من دون أهداف، وهو الرابع لإيبار في ملعبه والرابع لسوسيداد خارج أنويتا وهو الثاني للأخير خلال أربع جولات من دون فوز والأول لإيبار في ثلاث جولات من دون فوز أيضاً.

نتائج الجولة 30
– جيرونا × ليفانتي 1/1 للأول غرانيا (54) وللثاني خوسي موراليس (68).
– بلباو × سلتا فيغو 1/1 للأول أوناي (55) وللثاني مينديز (90+1).
– لاس بالماس × ريـال مدريد صفر/3 غاريث بيل (26 و51 من جزاء) بنزيمة (39 من جزاء).
– إشبيلية × برشلونة 2/2 للأول فازكويز (36) مورييل (50) وللثاني سواريز (88) ميسي (89).
– اسبانيول × ألافيس صفر/صفر.
– ليغانيس × فالنسيا صفر/1 رودريغو مورينو (62).
– ملقة × فياريـال 1/صفر تشوري كاسترو (37 من جزاء).
– إيبار × سوسيداد صفر/صفر.
– أتلتيكو مدريد × لاكورونيا 1/صفر غاميرو (34 من جزاء).
– خيتافي × بيتيس (أمس).

بانوراما إسبانية
– 5 تعادلات منها اثنان سلبيان مقابل 4 انتصارات كلها بنتيجة نظيفة ومنها 3 بهدف يتيم فتوقف عداد الأهداف عند 14 هدفاً كأقل نسبة من الأهداف في أسبوع واحد من الليغا وذلك قبل مباراة أمس بين خيتافي وبيتيس وجاء 4 أهداف من علامة الجزاء.
– غاب اللون الأحمر عن المباريات التسع وحضرت البطاقات الصفراء في 41 مناسبة منها 7 في مباراة ليغانيس × فالنسيا مقابل صفراوين في قمة إشبيلية × برشلونة.
– عزز ميسي صدارته للهدافين برصيد 26 هدفاً وعاد لويس سواريز ليشارك رونالدو المركز الثاني ولكل منهما 22 هدفاً يليهما غريزمان بـ17 هدفاً وكريستيان ستواني بـ17 هدفاً وأسباس خونكال بـ15 هدفاً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن