سورية

حشر دواعش الحجر الأسود بمساحات ضيقة.. واشتباكات هي الأعنف على مختلف جبهات جنوب العاصمة … الجيش في حي التقدم.. والمدينة الرياضية وشارع دعبول وسوق الثلاثاء بقبضته

| الوطن – وكالات

واصل الجيش العربي السوري عمليته العسكرية أمس ضد تنظيم داعش الإرهابي في مختلف جبهات جنوب العاصمة، وحشر الإرهابيين في الحجر الأسود بمساحات ضيقة، بالترافق مع تمكنه من الدخول إلى حي التقدم والسيطرة على مزيد من المباني والمدينة الرياضية جنوب شرق مخيم اليرموك، وعلى شارع دعبول وسوق الثلاثاء جنوب حي التضامن.
وأكدت مصادر ميدانية لـــ«الوطن»، أن الجيش والقوات الرديفة المتقدمة من جنوب المخيم دخلت حي التقدم بعد سيطرتها قبل أيام على شارع العروبة، لتفصلها بذلك نحو 200 متر عن مدخل شارع اليرموك الرئيسي من الجهة الجنوبية.
وأوضحت المصادر أنه وبالترافق مع تقدم الجيش على محور التقدم، تقدمت الوحدات العاملة في محور يلدا باتجاه شارع فلسطين التابع للمخيم، وتمكنت من فرض سيطرتها على المدينة الرياضية في شارع المغاربة جنوب شرق المخيم، على حين تقدمت وحدات أخرى على محور شارع دعبول من الجهة الجنوبية لحي التضامن والموازي لشارع فلسطين من الجهة الشرقية، وسيطرت على الشارع وعلى سوق الثلاثاء.
وفي وقت لاحق أفادت مصادر أهلية لـ«الوطن» بحصول اشتباكات عنيفة للغاية بمختلف صنوف الأسلحة بين قوات الجيش وإرهابيي داعش على محور التضامن وشارع فلسطين اليرموك.
ولفتت المصادر أن تلك الاشتباكات العنيفة ترافقت مع قصف صاروخي مدفعي نفذه الجيش على مواقع الإرهابيين في محاور الزبير وأبو ترابي وأبنية الإسكان في الجزء الجنوبي من حي التضامن.
من جانبها أفادت وكالة «سانا» للأنباء، بأن وحدات من الجيش نفذت أمس عمليات دقيقة ضد التنظيمات الإرهابية في حي الحجر الأسود جنوب دمشق وخاضت اشتباكات عنيفة مع تلك التنظيمات، بالتزامن مع رمايات وضربات دقيقة نفذها سلاحا الجو والمدفعية على تحصيناتها وأوكارها في الجهة الشمالية للحي.
وذكرت أن وحدات الجيش واصلت عمليتها العسكرية ضد الإرهابيين المنتشرين في القسم الشمالي من حي الحجر الأسود وذلك بعد أن شددت الخناق عليهم وعزلتهم في مساحات ضيقة ونفذت عمليات دقيقة ضد تلك التنظيمات بين كتل الأبنية ومداخل الأنفاق التي يتنقلون عبرها.
ولفتت الوكالة، إلى أن الطيران الحربي نفذ ظهر أمس عدة غارات على خطوط إمداد ومحاور تحرك الإرهابيين في الجهة الشمالية الشرقية من الحي، أسفرت عن تكبيدهم خسائر بالأفراد والعتاد.
بدورها صفحات على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» أفادت بأن سلاح الجو الحربي في الجيش استهدف، مواقع تنظيم داعش في الحجر الأسود ومخيم اليرموك وحي التضامن بعدة ضربات جوية، على حين قام الأخير بمحاولات فاشلة لاستهداف الطائرة بالمضادات الارضية، بالترافق مع قصف مدفعي وصاروخي نفذته وحدات من الجيش على تلك المواقع، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم، وتدمير دشم للتنظيم في الحجر الاسود.
من جهتها، مصادر إعلامية معارضة ذكرت أن أصوات انفجارات سمعت في محيط العاصمة دمشق منذ صباح يوم أمس نتيجة العمليات العسكرية المستمرة، بين قوات الجيش ومسلحي داعش على محاور في القسم الجنوبي من العاصمة، وأن قوات الجيش تمكنت من السيطرة على مزيد من المباني والمواقع في أطراف مخيم اليرموك وفي حي الحجر الأسود.
بدورها نقلت وكالات معارضة عن ناشطين، قولهم: إن الطائرات الحربية شنت عشرات الغارات على مواقع الإرهابيين في الحجر الأسود والتضامن ومخيم اليرموك، وسط اشتباكات وصفوها بـ«العنيفة» مع مسلحي داعش. وأضاف الناشطون، أن قوات الجيش سيطرت على نقاط في مخيم اليرموك.
بالمقابل، انفجرت قذيفة هاون في محيط كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية (الهمك)، على حين سقط رصاص متفجر في حي التضامن مصدرها الإرهابيون المنتشرون في مخيم اليرموك، بحسب صفحات على «فيسبوك».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن