الأولى

فلسطينيون يزيلون جزءاً من السياج الفاصل شرقي قطاع غزة

| فلسطين المحتلة – محمد أبو شباب

تتواصل الاتصالات العلنية والسرية بين الفصائل الفلسطينية عبر أطراف دولية بشكل غير مباشر مع كيان الاحتلال، وذلك بهدف التوصل لهدنة طويلة الأمد ورفع الحصار عن قطاع غزة.
وقالت مصادر فلسطينية مطلعة لـ«الوطن»: «إن الأمم المتحدة والقاهرة تقودان جهود التوصل لصفقة لحل أزمات غزة، أبرزها رفع الحصار المفروض منذ عقد من الزمن، والتوصل لهدنة طويلة الأمد مع كيان الاحتلال، وإنهاء أزمات غزة الإنسانية المعقدة، وعقد لقاءات سياسية في المستقبل بمشاركة أطراف دولية».
على صعيد متصل، تواصلت على طول السياج الفاصل المواجهات بين الشبان الفلسطينيين وجنود الاحتلال، وتمكن العشرات من اجتياز السياج الفاصل مع فلسطين المحتلة عام 48، وذلك شرقي مخيم المغازي وسط قطاع غزة، وأطلق جيش الاحتلال نيرانه بكثافة صوبهم.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن