عربي ودولي

على خلفية حضورها افتتاح سفارة الولايات المتحدة في القدس المحتلة … دعوات أميركية لاعتقال «إخواني» مصري هدد إيفانكا ترامب بالذبح

دعت مجلة «Front Page» الأميركية إلى التعامل بجدية مع ما اعتبرته تهديدات وجهها إخواني هارب من مصر ضد اليهود وابنة الرئيس الأميركي دونالد ترامب على خلفية افتتاح السفارة الأميركية في القدس.
وعززت الصحيفة دعوتها بإيراد تغريدات، قالت: إنها لنضال صقر عضو تنظيم «الإخوان المسلمين» الإرهابي وهارب من حكم الإعدام في مصر.
وقالت الصحيفة: إن ما كتبه صقر يمثل «تهديداً صريحاً لإيفانكا ترامب بالذبح، وبالقتل لجميع اليهود، بسبب نقل السفارة الأميركية للقدس وحضورها الحفل».
وأكدت المجلة أن نضال صقر هرب في آذار 2014، من حكم الإعدام في مصر ودخل الولايات المتحدة، وهو حاصل على الجنسية الأميركية، ومنذ ذلك الحين استخدم حسابه على «تويتر» في تهديد الولايات المتحدة واليهود وعدد من زعماء وقادة العالم. واعتبرت الصحيفة أن نضال صقر وأمثاله هم «قنابل موقوتة يجب التعامل معها فوراً قبل أن تترجم الكلمات إلى أفعال، كما فعل الإخوان في مصر بعد 30 يونيو». ووفقاً للمجلة فإن نضال صقر، «مستاء للغاية من نقل الولايات المتحدة لسفارتها في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، والعديد من مشاركاته على وسائل التواصل الاجتماعي تناقش الحدث في ضوء سلبي».
وأشارت المجلة إلى أن نضال ذكر مراراً وتكراراً إيفانكا ترامب برسائل عنيفة، ودعوات تتوعد اليهود بالموت. معتبراً أن إيفانكا وزوجها وأطفالها يهود، إضافة إلى أنه دعا مؤخراً إلى إعدام دونالد ترامب، حسب المجلة.
إلا أن بعض المراقبين ذكروا أن الملاحظ عند قراءة التغريدات بعناية أنه لا تهديدات مباشرة لإيفانكا ترامب بالذبح أو بالقتل، ولكنه ذكر حضورها حفل السفارة مراراً وتكراراً، وعبر عن استيائه كمواطن عربي.
ويطلق نضال صقر على نفسه على موقع التدوينات القصيرة «تويتر» اسماً حركياً هو «Mr. Justice»، أي «سيد العدل»، وقام بطرح المنشورات الخاصة به يوم 15 أيار 2018 و27 شباط و18 كانون الثاني من العام الجاري.

وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن