الصفحة الأخيرة

هؤلاء ممنوعون من وشم أجسادهم

| وكالات

أكد علماء بريطانيون من مؤسسة الصحة الوطنية في غلاسكو أن الوشم يؤدي إلى قمع عمل الجهاز المناعي والتهابات مزمنة للعضلات، يصعب التخلص من آثارها الكارثية في الصحة.
وقال الطبيب ويليام ويلسون: «لا نستطيع التحدث بعد عن صلة مباشرة بين الوشم والالتهابات، إلا أنها ظهرت في المكان نفسه الذي رسم عليه الوشم في أكثر الحالات، ولا أسباب أخرى لهذه الحالة المرضية إلا الوشم».
وجاء في تقرير: إن علماء فرنسيين اكتشفوا أيضاً خلايا مناعية يمكن أن تحمل جزيئات من طلاء الوشم إلى الغدد اللمفاوية وأجزاء أخرى من الجسم، حيث تسبب التهابات وتساهم في تطور أمراض السرطان.
وكشف ويلسون وزملاؤه مثالاً مهماً لتفاعل جهاز المناعة مع الوشم، بدراسة التاريخ المرضي لامرأة من أسكتلندا تبلغ من العمر 31 عاماً منذ أن قررت وضع وشم جديد على قدمها، بعد أن أعجبت بوشم أول رسمته قبل بضع سنوات.
ولجأت المرأة، بعد أسبوع واحد تقريباً من وضع الوشم الثاني، إلى الأطباء طلباً للمساعدة في التخلص من ألم شديد أصاب الفخذ والركبة.
ووصف لها الأطباء مختلف المسكنات إلا أنها لم تتعاف رغم مرور 9 أشهر. لهذا قرر فريق البحث بقيادة ويلسون إجراء المزيد من الدراسة على تاريخها المرضي، فوجدوا أنها خضعت لعملية زراعة رئة قبل عامين، وتتناول أدوية تثبط الجهاز المناعي.
وسبب ضعف المناعة لدى الفتاة التهابات مزمنة حول الوشم، أدت إلى ضعف في الساقين وآلام لا تطاق. ووصف لها الأطباء علاجاً فيزيائياً بعد أن توصلوا إلى أسباب آلامها المبرحة، ومع ذلك لم تتخلص من الألم إلا بعد مرور ثلاث سنوات فقط.
ونصح الباحثون في نهاية هذه الدراسة جميع من يعاني أعراض نقص المناعة الطبيعية أو بسبب تناول بعض العقاقير بالامتناع عن رسم الوشم على أجسادهم، لأنه سيسبب لهم مضاعفات مرضية لا تحمد عقباها.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock