شؤون محلية

لا تفشي«للايشمانيا» في العاصمة دمشق

| فادي بك الشريف

نفي مدير الشؤون الصحية في محافظة دمشق ماهر ريا لـ«الوطن» أي تفش لمرض اللايشمانيا في أحياء العاصمة دمشق وتحديداً في منطقة المزة ٨٦ مؤكداً أن جميع الإصابات من اللايشمانيا هي إصابات وافدة من خارج المحافظة وأغلبها من إدلب وحلب وتتم متابعتها من مديرية صحة دمشق، مشيراً إلى وجود فريق تقص من مديرية الصحة والشؤون الصحية يقومون بتوصيف الحالات وإجراء أعمال الرش لمختلف المناطق، منوهاً بوجود نوع من الحشرات ناقلة للمرض وأخرى غير ناقلة له.
وبيّن ريا أنه يتم تقديم مختلف العلاجات والتعامل مع مختلف الشكاوى الواردة، لافتاً إلى تنفيذ 11 حملة رش خلال هذا الشهر لمنطقة المزة ٨٦ بإشراف فريق تقصي اللايشمانيا بمديرية صحة دمشق، كما تم أمس إجراء حملة مع فريق مديرية صحة دمشق بالمنطقة ولمدة أربع ساعات تم خلالها رشها كاملة، علماً أن كل المهمات موقعة من الجهات المعنية في المنطقة وأعضاء لجان الحي مع استكمال أعمال الرش لمختلف المناطق مع بخ المنطقة وجميع المنازل المحيطة, ولفت مدير الشؤون الصحية إلى ضبط 6 حالات وافدة في منطقة مشروع دمر، علماً أن هناك عدة حالات وافدة تظهر سنوياً في عدد من المناطق وهذا أمر طبيعي، منوهاً بمتابعة الموضوع من مختلف جوانبه لمنع تفشي المرض.
وكانت تناقلت صفحات على موقع التواصل الاجتماعي وجود تفش لمرض اللايشمانيا بسبب عدم رش المبيدات الحشرية في المنطقة منذ أشهر، في ظل انتشار الحشرات في العديد من المناطق والأحياء في العاصمة دمشق.
وفي تصريح لـ«الوطن» قال مدير مشفى المجتهد هيثم الحسيني إنه لا يوجد أي حالات مضاعفة ناجمة عن المرض، مؤكداً أن دور المشفى هو تشخيصي للحالات وتسجل جميعها في المركز التخصصي لمرض اللايشمانيا التابع لمديرية صحة دمشق وخاصة أن المرض بحاجة إلى «إبر» خاصة للمرض تقدم عن طريق المركز، منوهاً بأن الحالات يتم توصيفها وتشخيصها بالأساس ضمن محافظاتها الوافدة منها.
كما أكد مدير مشفى المواساة عصام الأمين عدم ورود أي حالات للمشفى مصابة بالمرض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock