سورية

بمناسبة الذكرى الـ73 لتأسيس الجيش… أكد أن قواتنا المسلحة مدرسة متكاملة في الوطنية والرجولة والتضحية والفداء … الرئيس الأسد لحماة الوطن: إننا لعلى موعد مع النصر قريب وأثبتم أنكم قلاع تتحطم على بواباتها جحافل الإرهاب

| الوطن – وكالات

أكد الرئيس الفريق بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة، أن سورية باتت على موعد قريب مع «النصر»، وأن الجيش العربي السوري هو درع الوطن الحصين في مواجهة أعاصير الشر والعدوان ويحطم الحلقة تلو الأخرى في المشروع الصهيوأميركي.
جاء ذلك في كلمة وجهها الرئيس الأسد إلى القوات المسلحة بمناسبة الذكرى الـ73 لتأسيس الجيش العربي السوري التي تصادف في الأول من آب من كل عام.
وقال الرئيس الأسد في كلمته التي نشرتها وكالة «سانا»: يا رجال العزة والسيادة والكرامة. أحييكم تحية الفخر والاعتزاز وأهنئكم في عيدكم الثالث والسبعين. عيد الجيش العربي السوري، وأنتم تنتقلون من إنجاز إلى إنجاز أكبر، ومن نصر إلى آخر في مواجهة الإرهاب الممنهج وداعميه إقليمياً ودولياً، مؤكدين أنكم الرجال حماة الوطن ودرعه الحصين في مواجهة أعاصير الشر والعدوان وملاحقة فلول الإرهابيين وهم يتساقطون تحت أقدامكم ويولون الأدبار أمام عزمكم وإرادتكم وإصراركم على تطهير كل شبر من أرضنا الحبيبة من رجسهم وآثامهم.
وأضاف الرئيس الأسد: يا أبناء قواتنا المسلحة الباسلة. لقد أثبتم للعالم كله وعلى امتداد سبع سنوات ونيف أنكم مدرسة متكاملة الأركان في الوطنية والرجولة والتضحية والفداء، وأنكم القلاع الحصينة التي تتحطم على بواباتها جحافل الإرهاب، فما وهنتم ولا فترت عزائمكم المباركة، بل كنتم وستبقون على الدوام أسود الساحات وصناع المعجزات.
وتابع الرئيس الأسد: بفضل تضحياتكم وبطولاتكم، وصلنا إلى ما نحن عليه اليوم من أمن واستقرار في معظم المناطق، فمن حمص إلى تدمر وحلب فالقلمون ودير الزور والغوطة الشرقية والغربية وبادية دير الزور وغيرها من المدن والأرياف والمناطق التي استعصى فيها الإرهابيون مدة من الزمن مدعومين بالسلاح والعتاد والمال والماكينة الإعلامية المأجورة، لكنهم أرغموا في نهاية المطاف على الخروج مذلولين مدحورين يجرون أذيال خيبتهم، بعد أن أذقتموهم علقم الهزيمة وحطمتم الحلقة تلو الأخرى في المشروع الصهيوأميركي الذي يستهدف الجميع دونما استثناء، وها هي المناطق المحررة تعود إلى حضن الوطن آمنة مستقرة بفضل بطولاتكم وتضحياتكم ويعود أهلها إليها من جديد، بعد أن نفضت عن كاهلها غبار الإرهاب ورعاته المأزومين المهزومين.
وخاطب الرئيس الأسد رجال الجيش العربي السوري الأبطال بالقول: على هاماتكم كتب النصر ومن جباهكم سطعت شمس العزة والإباء وعلى وقع بطولاتكم وإنجازاتكم ضبط العالم ساعته وأعاد التاريخ كتابة صفحاته ليعطرها بنفح من دمائكم الطاهرة التي روت تراب الوطن الطاهر، ويقيننا راسخ دائماً أنكم على العهد أبداً أوفياء للوطن والشعب. أمناء على التاريخ والمستقبل. حماة الأرض والعرض وصناع نصر وحياة.
وختم الرئيس الأسد كلمته بقوله: الرحمة والخلود لأرواح شهدائنا الأبرار والشفاء القريب لجرحانا الأبطال، والعزة والفخر لذويهم الشرفاء الصابرين، وإننا لعلى موعد مع النصر قريب. وكل عام وأنتم بخير.
ويتزامن عيد الجيش لهذا العام مع انتصارات إستراتيجية حققها الجيش العربي السوري على التنظيمات الإرهابية، حيث باتت محافظة درعا بالكامل خالية من الإرهاب مع القضاء على تنظيم داعش الإرهابي أول من أمس في منطقة حوض اليرموك التي تعتبر آخر معاقل الإرهاب في المحافظة، في حين بقيت بؤر صغيرة يتحصن بها الإرهابيون في محافظة القنيطرة وبعض الجيوب في ريف السويداء الشمالي الشرقي حيث ضيّق الجيش الخناق فيها على الإرهابيين.
وقبل ذلك أنهى الجيش العربي السوري الوجود الإرهابي في أحياء بجنوب العاصمة كان تنظيما داعش و«جبهة النصرة» الإرهابيين ينتشران فيها، بعد أن أنهى وجودهما في غوطتي دمشق الغربية والشرقية.
كما بات الجيش العربي السوري بعد سبع سنوات من الحرب التي تشن على سورية يسيطر على معظم المدن الرئيسية الكبرى والطرق المهمة، إضافة إلى العديد من المعابر الحدودية، على حين جرت الأسبوع الماضي محادثات بين «مجلس سورية الديمقراطية- مسد» الذي يعتبر الغطاء السياسي لـ«قوات سورية الديمقراطية- قسد» التي تعد «وحدات حماية الشعب» الكردية عمودها الفقري، وبين وفد حكومي في دمشق للتوصل إلى اتفاق يسلم بموجبه «مسد» الأراضي والمنشآت التي يسيطر عليها في شمال وشرق البلاد للدولة.
وتؤكد دمشق على الدوام عزمها على استعادة كامل الأراضي الخارجة عن سيطرتها، على رأسها محافظة إدلب التي يسيطر على معظمها تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي.
وبدأت تظهر مؤخراً مؤشرات على أرض الواقع بتحرك قريب للجيش وحلفائه لتحرير ريف اللاذقية الشمالي ثم الغاب في حماة فجسر الشغور في إدلب الذي سيكون أولى المحطات، ليتابع بعدها الجيش الماكينة الحربية في بقية محافظة إدلب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock