سورية

حداد يشارك في احتفالات الذكرى العاشرة لاستقلال أوسيتيا الجنوبية اليوم … بيبيلوف: نحضّر لزيارة الرئيس الأسد

| الوطن – وكالات

أكد رئيس جمهورية أوسيتيا الجنوبية أناتولي بيبيلوف، أمس، أن زيارة الرئيس بشار الأسد إلى بلاده قيد التحضير، على حين تحتفل أوسيتيا اليوم بالذكرى العاشرة للاعتراف باستقلالها عن جورجيا بمشاركة سفير سورية في موسكو رياض حداد.
ونقلت وكالة «سبوتنيك» الروسية للأنباء عن بيبيلوف قوله للصحفيين في مدينة تسخينفال عاصمة جمهورية أوسيتيا الجنوبية رداً على سؤال بشأن زيارة الرئيس الأسد: إن «الزيارة قيد التحضير».
أما عن توقيتها، فقد قال ببيلوف: إن موعد الزيارة سيتم إعلانه عبر وسائل الإعلام.
وكان الرئيس الأسد استقبل بيبيلوف في قصر الشعب بدمشق في 23 من الشهر الماضي، وعقد الرئيسان جلسة مباحثات موسعة بحضور الوفدين الرسميين تم خلالها التأكيد على الأهمية التي يوليها الطرفان للانطلاق بالعلاقات الثنائية بين البلدين.
وأعرب الرئيس بيبيلوف عن تقديره لموقف سورية الداعم لاستقلال بلاده وعن شكر الرئيس الأسد للرئيس بيبيلوف وقوف بلاده إلى جانب الشعب السوري في دفاعه عن نفسه وعن بلده في وجه الإرهاب والدول الداعمة له.
وفي ختام المباحثات الموسعة وقّع الرئيسان الأسد وبيبيلوف معاهدة صداقة وتعاون بين البلدين.
واعترفت سورية في 29 أيار الماضي باستقلال أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية، على حين اعترفت روسيا باستقلال أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية في 26 آب 2008، وتبعها في ذلك كل من نيكاراغوا وفنزويلا وناورو وفانواتو وتوفا.
وفي الثامن من الشهر الجاري أعلنت المتحدثة باسم الرئاسة في أوسيتيا الجنوبية دينا غاسييفا أن بلادها وجهت دعوة إلى الرئيس الأسد لزيارة أوسيتيا، بعد أيام من كشف بيبيلوف نفسه، أن الرئيس الأسد أعرب عن رغبته زيارة أوسيتيا الجنوبية، وأن العمل يجري على تنظيم الزيارة، من دون أن يحدد موعدها.
وقال بيبيلوف في 4 الشهر الجاري، رداً على سؤال إن كان الرئيس الأسد يخطط لزيارة الجمهورية: «بالطبع يريد، علاوة على ذلك، اتفقنا على أننا سنلتقي بالضرورة في جمهورية أوسيتيا الجنوبية»، موضحاً أنه لم يتم تحديد موعد الزيارة.
وأشار بيبيلوف حينها، إلى أن افتتاح سفارة أوسيتيا الجنوبية في دمشق والبعثة الدبلوماسية لسورية في بلادة لن يكون بعيداً، مضيفاً: «وزارة الخارجية تعمل على هذه القضية، وهذا لن يستغرق وقتاً طويلاً».
وأكد أن السفير السوري في موسكو، سيزور أوسيتيا الجنوبية في 26 من الشهر الجاري للمشاركة في الذكرى العاشرة للاعتراف باستقلال البلاد.
وفي هذا الإطار استقبل بيبيلوف أمس السفير حداد الذي أكد أن سورية باتت على وشك الانتصار الكامل على تنظيم داعش الإرهابي، مشيراً إلى أن القيادة السورية ترى وجوب الاعتراف باستقلال أوسيتيا الجنوبية طبقاً لميثاق الأمم المتحدة.
وشدد حداد على أن الاعتراف باستقلال أوسيتيا الجنوبية يتطابق مع وجهة نظر القيادة السورية، التي ترى «أنها يجب أن تحصل على الاستقلال طبقاً لميثاق الأمم المتحدة، ونحن على ثقة أن عدد الدول التي ستعترف باستقلالها سيزداد».
وفي مؤتمر صحفي عقده أمس في موسكو أعلن حداد، أن سورية تعتزم افتتاح سفارة لها في عاصمة أوسيتيا الجنوبية تسخينفال خلال وقت قريب.
وبحسب موقع قناة «روسيا اليوم» قال حداد: «فيما يخص إنشاء السفارة السورية في أوسيتيا الجنوبية، كما تعلمون، وقعنا اتفاقية حول إقامة علاقات دبلوماسية معها وتبادل السفارات، وفي الوقت الحالي نبذل مختلف الجهود من أجل تنفيذ ذلك».
وتابع السفير السوري في موسكو: «لا يمكنني حالياً تحديد موعد دقيق لذلك، لكنني أود القول إننا سنفتتح السفارة خلال وقت قريب في إطار الاتفاقات التي تم التوصل إليها بين الرئيس بشار الأسد ورئيس أوسيتيا الجنوبية أناتولي بيبيلوف».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock