الأولى

شعث لـ«الوطن»: واشنطن تبتز والقدس ليست للبيع

| فلسطين المحتلة – محمد أبو الشباب

قال مستشار الرئيس الفلسطيني للعلاقات الخارجية نبيل شعث لـ«الوطن»: إن قرار واشنطن تجميد 200 مليون دولار من مساعداتها للفلسطينيين يأتي في إطار الضغط والمساومة على الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، مؤكداً أن القدس وحقوق الشعب الفلسطيني ليست معروضة للبيع، ولا يمكن المساومة عليها.
وأكد شعث أن هذا ضغط سافر على الشعب الفلسطيني وأن تجميد تلك المساعدات وسبقها تجميد كامل للمساعدات المقدمة لـ«أونروا»، يأتي في سياق الرفض الفلسطيني لـ«صفقة القرن» التي تروج لها واشنطن، وقرب الانتخابات التجديدية النصفية للكونغرس الأميركي، وأن واشنطن تريد إرضاء دولة الاحتلال من خلال مسح القضية الفلسطينية من الخريطة السياسية الدولية، وإنهاء قضايا القدس واللاجئين، وهذا يعد عدواناً سافراً على الشعب الفلسطيني وابتزازاً لن نقبل به.
وأكد شعث، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب توقف عن وصف الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس بـ«مناطق محتلة»، وبات ينكر حل الدولتين، ويشجع المشاريع الاستيطانية الإسرائيلية، موضحاً أن ترامب بمواقفه المنحازة للاحتلال عزل واشنطن عن العالم، ولم تنجح واشنطن في جمع صوت واحد في مجلس الأمن الدولي يناهض الحقوق الفلسطينية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock