اقتصادالأخبار البارزة

لجان للكشف السريع على البضائع المشتبه فيها وممنوع الإفراج عن البضائع بعد الدوام الرسمي … آمر الضابطة الجمركية لـ«الوطن»: توجه لضرب المهربين الكبار وخطة لضبط المهربات في المولات

| عبد الهادي شباط

كشف الآمر العام للضابطة الجمركية العميد آصف علوش لـ«الوطن» عن جملة من القرارات تحدد آليات عمل الضابطة تجاه البضائع والمواد المهربة أو التي يشتبه فيها، منها عدم الإفراج عن المواد والبضائع المحتجزة بعد ساعات الدوام الرسمي في حال ثبت عدم وجود تهريب عبر مطابقة البيانات المرافقة لهذه البضائع مع البيانات في الجمارك، كما أنه لا يجوز احتجاز أي بضائع إلا بموجب إخبارية مؤكدة أو حالة اشتباه بالتهريب مبنية على معلومات أو بناء على خبرة عناصر الجمارك.
كما بين علوش أنه يتم العمل على تفعيل مكتب المتابعة المركزي لدى الضابطة الجمركية والذي يعمل على مدار الساعة ويمكنه تزويد الضابطات بكل المعلومات والبيانات الجمركية للبضائع والمواد التي يشتبه فيها، وهو ما يسهل عملية التأكد من طبيعة البيانات التي يحملها أصحاب البضائع المشتبه بها.
وكشف علوش عن إحداث لجان خاصة من شأنها الكشف المباشر والسريع على البضائع والمواد المشتبه بها لحظة وصولها لمديرية الجمارك حيث يتم المصادرة فوراً في حال ثبوت حالة التهريب أو الإحالة للتسوية والمصالحة على المخالفة، بينما يتم التوجيه بالإفراج عن هذه البضائع في حال مطابقة المواد المحتجزة والتأكد من سلامة البضائع وعدم تهريبها.
كما بين أن قرارات النقل الأخيرة والتي طالت معظم العناصر ورؤساء المفارز أدت لتبادل الخبرات بين العناصر وزيادة تأهيلهم واكتساب معارف وخبرات جمركية، إضافة لمنع حدوث حالات فساد أو مخالفات بسبب الاستمرار لفترات طويلة في نفس النقاط الجمركية.
كما أكد علوش على التوجه نحو ضرب المهربين الكبار وأنه لن يكون هناك خطوط أمام عمل الجمارك ولا أي حصانة لأحد ولن يكون أحد فوق القانون، وعن متابعة المهربات في الأسواق بين أن هناك توافق بين الجمارك وغرف التجارة والصناعة مازال معمول بها، وأن الجمارك حريصة على تنفيذ مهامها دون عرقلة عمل الباعة والتجار، مشدداً على أن دخول الأسواق أو المحال سوف يكون بعلم غرف التجارة وبالتنسيق معهم، مبيناً أن الهدف هو ضمان حماية الاقتصاد المحلي والمواطن خاصة لجهة طرح مواد مهربة مجهولة المصدر والمواصفة.
وفيما يخص موضوع المولات بين علوش في تصريحه لـ«الوطن» أنه تم تنفيذ حملة في بعض المولات خلال الفترة الماضية، وأن هناك خطة للتعامل مع هذه المولات بحيث عدم السماح بعرض وبيع المهربات فيها، لافتاً إلى أن الضابطة تعمل على التحريات وجمع المعلومات قبل التوجه نحو الأماكن المشتبه في تواجد المهربات فيها، مبيناً خطة العمل الحالية تركز على تطويق وضبط منافذ التهريب الخارجية، لتجفيف منابع التهريب الأساسية قدر المستطاع، كاشفاً عن تنفيذ مداهمات مركزة للعديد من النقاط التي كان يستخدمها المهربون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock