شؤون محلية

بشائر تحسين واقع جزيرة أرواد بدأت.. فهل تستمر؟

| طرطوس- الوطن

قضية النظافة في جزيرة أرواد قضية مزمنة لم تتمكن الجهات المحلية من حلها على مدى العقود الماضية، وجميع السياح والزوار الذين قصدوا هذه الجزيرة في السنوات العديدة السابقة شكوا من سوء النظافة في شوارعها وأزقتها ومساراتها السياحية والآثارية وعلى كورنيشها وفِي ساحاتها وكانوا يبدون استغرابهم من بقاء الحال على ما هو عليه رغم أنها الجزيرة السورية الوحيدة المأهولة، ورغم اعتبارها مقصداً سياحياً مهماً للكثير من أبناء سورية.
وسبق وكتبنا العديد من التقارير والتحقيقات عن واقع الجزيرة في مجال النظافة وغيرها وطالبنا المواطنين فيها والمجلس المحلي والمحافظة ووزارتي السياحة والثقافة بمعالجة هذا الواقع وتطوير الجزيرة عمرانياً وخدمياً وسياحياً لتصبح لؤلؤة جميلة على شاطئ المتوسط.
واليوم بشائر تحسين الواقع ظهرت حيث أقيمت في الجزيرة يوم أمس الثلاثاء حملة نظافة شارك فيها العديد من المتطوعين من مدينة طرطوس في مقدمتهم الدراج رامي الخطيب كما بدأ المذكور وفريقه بدهان بعض الواجهات المطلة على مرفئها وكل ذلك في إطار متابعة وزارة السياحة ومحافظة طرطوس لتنفيذ توصيات ورشة العمل.. وقبل ذلك بثلاثة أيّام قام وزير السياحة والمحافظ بزيارة للجزيرة وأعطيا التوجيهات اللازمة لتسريع وتيرة العمل والتحضير لإطلاق مهرجان أرواد السياحي قبل نهاية الشهر الجاري بنسخته الأولى.
وهنا نشير إلى أن «الوطن» زارت الجزيرة مطلع هذا الأسبوع برفقة المحافظ ولأول مرة وجدت شوارع وأزقة الجزيرة نظيفة كما وجدت أن عملية نقل القمامة تتم منها إلى طرطوس عبر زورق مخصص لهذه الغاية بشكل يومي لكن الخوف أن تكون نظافتها الجيدة مؤقتة لسبب أو لآخر لذلك نطالب باستمرار هذه النظافة وتحسينها للأفضل يوماً بعد يوم علماً أن ذلك يحتاج لتعاون الأهالي وأبنائهم أولاً وللمتابعة المستمرة من قبل مجلس البلدة والمحافظة ثانياً والدعم المالي من قبل وزارتي الإدارة المحلية والسياحة ثالثاً.
كما نطالب بتنفيذ توصيات ورشة العمل التي أقيمت بخصوص تطوير الجزيرة من جميع الجوانب دون تأخير والاهتمام أكثر «بالكروبات» السياحية التي تزور الجزيرة بكثرة هذه الأيام من المحافظات ومن لبنان والتي التقينا ببعضها خلال الزيارة وتوفير كل مستلزمات إنجاح مهرجانها السياحي الذي تقيمه وزارة السياحة والمحافظة هذا الشهر.
رئيس مجلس البلدة محمد بصو أبدى ارتياحه لما تشهده الجزيرة هذه الفترة وشكر باسم الأهالي كل من يهتم بها ويقدم الدعم لها ويعمل على تطويرها مؤكداً أن مجلس البلدة يعمل مع فعاليات الجزيرة والمجتمع الأهلي فيها لتحسين واقع النظافة باستمرار وبما يساهم في نجاح الخطوات التي بدأتها الجهات الرسمية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock