سورية

وقعا معاهدة الصداقة والتعاون بين البلدين … الرئيس الأسد يستقبل نظيره الأبخازي واتفاق بأن الزيارة تشكل أساساً لتطوير العلاقات الثنائية

| الوطن – وكالات

استقبل الرئيس بشار الأسد رئيس جمهورية أبخازيا راؤول خادجيمبا الذي بدأ أمس على رأس وفد رسمي رفيع زيارة إلى الجمهورية العربية السورية، ووقع الرئيسان معاهدة الصداقة والتعاون بين الجمهورية العربية السورية وجمهورية أبخازيا.
وعقد الرئيسان الأسد وخادجيمبا، بحسب وكالة «سانا»، جلسة مباحثات موسعة تم خلالها التأكيد على أن هذه الزيارة تشكل أساساً لتطوير العلاقات الثنائية بما يلبي مصالح البلدين والشعبين الصديقين.
وهنأ الرئيس الأسد الرئيس خادجيمبا بالذكرى العاشرة لاستقلال أبخازيا، وأكد أهمية أن يترافق اتفاق الجانبين في المواقف السياسية مع تفعيل وتعزيز العلاقات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، مشيراً إلى أن الاتفاقيات التي سيتم توقيعها خلال هذه الزيارة تشكل قاعدة لبناء علاقات متينة على مختلف الأصعدة.
من جانبه أعرب الرئيس خادجيمبا عن شكره وتقديره الكبيرين لقرار سورية الشجاع بالاعتراف بسيادة أبخازيا واستقلالها، وجدد وقوف بلاده وتضامنها مع الشعب السوري وقيادته في مواجهة الإرهاب الذي يتعرض له، معرباً عن ثقته بقدرة السوريين على استعادة الأمن والأمان وإلحاق الهزيمة بكل من لا يريد السلام في سورية.
وفي ختام المباحثات وقع الرئيسان الأسد وخادجيمبا معاهدة الصداقة والتعاون بين الجمهورية العربية السورية وجمهورية أبخازيا.
وكانت قد جرت للرئيس خادجيمبا مراسم استقبال رسمية لدى وصوله إلى قصر الشعب حيث كان الرئيس الأسد في مقدمة مستقبليه. ثم عزف النشيدان الوطنيان لجمهورية أبخازيا والجمهورية العربية السورية.
بعد ذلك جرى استعراض حرس الشرف ثم صافح الرئيسان الأسد وخادجيمبا أعضاء الوفدين الرسميين.
ويضم وفد جمهورية أبخازيا رئيس الوزراء غينادي غاغوليا ومدير إدارة رئيس الجمهورية بارتسيتس بيسلان قسطنطينفيتش وسكرتير مجلس الأمن محمد كيلبا ووزير الخارجية كوفي داور فاديميتش ووزير الدفاع ميراب كيشماريا ووزير الاقتصاد إدغور أردزينبا.
وحضر المحادثات من الجانب السوري رئيس مجلس الوزراء عماد خميس والعماد علي أيوب وزير الدفاع ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم واللواء علي مملوك رئيس مكتب الأمن الوطني ووزير شؤون رئاسة الجمهورية منصور عزام ووزير التعليم العالي رئيس بعثة الشرف عاطف النداف ووزير الاقتصاد والتجارة الخارجية محمد سامر عبد الرحمن الخليل والمستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية بثينة شعبان.
كان في استقبال الرئيس خادجيمبا بمطار دمشق الدولي نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية والمغتربين ووزير التعليم العالي وكبار موظفي وزارة الخارجية والمغتربين. وتستمر زيارة الرئيس الأبخازي حتى الثامن من الشهر الجاري، وسيشارك في افتتاح جناح بلاده في معرض دمشق الدولي. وكانت وزارة الخارجية والمغتربين أعلنت في 29 أيار الماضي، الاتفاق بين سورية وأبخازيا على تبادل الاعتراف وإقامة علاقات دبلوماسية على مستوى السفارات. وزار الشهر الفائت وفد من أبخازيا يضم مبعوث رئيس الجمهورية الأبخازية بارتسيتس قسطنطينفيتش، ووزير الخارجية الأبخازي سورية بهدف تعزيز العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات، وسبق أن أعلن الرئيس خادجيمبا أن تعزيز العلاقات مع سورية وإغناءها يأتي في مقدمة أولويات بلاده، وقال في مقابلة مع صحيفة «إزفيستيا» الروسية: إن «المهمة الأولية اليوم هي إغناء العلاقات الرسمية بين سورية وأبخازيا بمضمون جديد بعد اعتراف سورية مؤخراً باستقلال أبخازيا».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock