رياضة

دورات المتوسط والدورات العربية في الجزء الرابع من تاريخ الحركة الرياضية في سورية

| الوطن

أصدرت لجنة التوثيق في الاتحاد الرياضي العام الجزء الرابع من سلسلة تاريخ الحركة الرياضية في سورية تحت عنوان: المشاركة السورية في دورات ألعاب البحر الأبيض المتوسط والدورات الرياضية العربية.
وأوضح رئيس الاتحاد الرياضي العام اللواء موفق جمعة في افتتاحية الكتاب أن توثيق وكتابة التاريخ مهمة وطنية ليست فقط للمحافظة على تاريخنا وتراثنا الرياضي بل من أجل التنقيب في أعماق هذا التاريخ والكشف عن مناجم الذهب والفضة والمكنون الحضاري، فمن لا يحفظ ماضيه لن يحفظ مستقبله، ومن منطلق هذه القاعدة تولدت الحاجة إلى ضرورة تدوين الأحداث وحفظ التاريخ والأسماء والبطولات والدورات، وكي لا يضيع تاريخنا الرياضي والأحداث تبقى في مهب الرياح، وحتى نحافظ على إنجازات وأخبار الرياضة السورية بكل مستوياتها ومكوناتها كان لابد من متابعة توثيق الحركة الرياضية السورية عبر كل المراحل والمحطات، وقال: هذا الإنجاز الوثائقي الرياضي التاريخي سيغني المكتبة الرياضية وسيشكل مرجعاً أساسياً لكل المهتمين بالشأن الرياضي السوري، وسنتابع مع اللجنة استكمال مسيرة توثيق الحركة الرياضية السورية في أجزاء أخرى قادمة لتكون بين أيدي المهتمين مرجعاً لا غنى عنه لكل من يعمل في المجال الرياضي.
بدورها أكدت لجنة التوثيق في مقدمة الكتاب أنها عمدت في تدوين معلوماتها بالاستناد إلى المصادر والمراجع الموثقة والموثوقة، وبذلت جهوداً مضنية للحصول عليها من خلال تفنيد الصحف والمجلات والسجلات والقرارات والتقارير الرياضية، وكذلك عبر اتصالات أعضائها وزياراتهم للشخصيات ذات الصلة، وكذلك للمكتبات المؤهلة من أجل إكمال المعلومات الصحيحة وحمايتها من الخطأ مع الاقتراب من الحقيقة قدر المستطاع والإشارة إلى بعض الأرقام الإيضاحية.
وتضمن الباب الأول من الكتاب الذي يضم 450 صفحة دورات البحر الأبيض المتوسط ولمحة عن الهيكل التنظيمي لها ومشاركة الدول الأعضاء بها والمشاركة السورية بكل دورة بشكل تفصيلي منذ الدورة الأولى في الإسكندرية عام 1951 وحتى الدورة الثامنة عشرة التي جرت العام الجاري في تاراغونا في إسبانيا، على حين احتوى الباب الثاني الدورات الرياضية العربية والمشاركة السورية فيها منذ الدورة الأولى 1953 وحتى الدورة الثانية عشرة 2011 إضافة إلى مشاركة رياضة ذوي الاحتياجات الخاصة السورية في الدورات المتوسطية والعربية.
يشار إلى أن الأجزاء الثلاثة التي صدرت حتى الآن يتحدث أولها عن تاريخ بعض الألعاب الرياضية في سورية منذ مطلع القرن العشرين وحتى الاستقلال، وتضمن ثانيها التعريف برواد الرياضة السورية، بينما تحدث ثالثها عن المشاركة السورية في الدورات الأولمبية والآسيوية منذ عام 1948 وحتى 2015.
وتتألف لجنة التوثيق الرياضي من السادة: نور الدين طرابلسي رئيساً وفايز الخطيب أميناً للسر وعضوية: شاهر شويكاني وحسان البني وصفوان الهندي وعلي يوكسل وحسان أمين.
مبارك للجنة التوفيق هذا الإصدار على أمل المزيد، وعلمت «الوطن» أن كتاباً خاصاً عن الإعلام الرياضي سيصدر قريباً عن اللجنة ذاتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock