اقتصاد

نقص في العاملين … مدير مالية حلب لـ«الوطن»: 90 بالمئة زيادة في التحققات المالية و50 بالمئة في التحصيلات

| الوطن

كشف مدير مالية حلب محمود جمل لـ«الوطن» عن تسجيل زيادة بنحو 90 بالمئة في معدلات التحقق، وذلك من بداية العام الجاري وحتى نهاية الشهر الماضي، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، إضافة إلى تسجيل زيادة بنحو 50 بالمئة في التحصيلات من مختلف الضرائب.
ولفت الجمل إلى وجود تفاعل جيد بين المكلفين والمالية، مبيناً وجود عدة عوامل أسهمت في تحقيق زيادة في واقع التحصيل، أهمها تطبيق القانون 25 لعام 2017 الذي منح إعفاءات من الفوائد وغرامات التأخير بالنسبة للمكلفين في المناطق المتضررة، كما سمح بتجزئة وتقسيط قيم التكاليف على ثلاث سنوات ومنح براءة ذمة للمكلفين، الأمر الذي شجع الكثير من المكلفين على المبادرة لتسديد المستحقات المالية المترتبة عليهم، إضافة لقرار منع السفر للمكلفين ممن تجاوزت ذممهم المالية غير المدفوعة قيمة مليون ليرة، حيث نتج عن هذا القرار تفاعل لدى المكلفين وخاصة لدى العاملين في قطاع الأعمال الذين يحتاجون للسفر والتنقل بشكل دائم ومن ثم إسراعهم لتسديد ذممهم المالية.
وأكد أن خطة المديرية تتجه للتوسع في معدلات التحققات والتحصيلات على التوازي مع تحسين الخدمات المقدمة في مديرية مالية حلب والعمل على تبسيط الإجراءات والاعتماد على برامج الأتمتة بالتعاون مع وزارة المالية، مبيناً أن المديرية تعمل على تحديث خدماتها والتوسع في اتصالاتها مع المكلفين وخاصة الذين غيروا عناوينهم، والعمل على التعاون معهم لتسديد التزاماتهم والاستفادة من التشريعات التي تشملهم للجدولة وبعض الإعفاءات.
وفي حديثه عن الشريحة الأكثر التزاماً في تسديد التزاماتها تجاه المالية بيّن أن معظم التحصيلات في مالية حلب تأتي من مكلفي الدخل سواء المقطوع أو الأرباح، وأن معظم كبار ومتوسطي الدخل في حلب لديهم نسب تحصيل جيدة وخاصة الذين مازالت أعمالهم قائمة ومستمرة حيث يراجعون المالية بشكل دائم لإنجاز العديد من المعاملات التي يحتاجونها.
وبالحديث عن أعمال التأهيل للماليات والدوائر التي تعرضت للضرر بين أن المديرية تعمل وفق خطة إسعافية لتأهيل الماليات التي تضررت والتي باتت ضمن أماكن مستقرة ويمكن العودة للعمل فيها، وفي هذا الاتجاه يتم العمل على الإسراع في تأهيل مالية المدينة الصناعية بحلب (الشيخ نجار) متوقعاً أن تعود للعمل مع بداية الشهر القادم حيث كانت معظم أعمال الشيخ نجار المالية تتم في مقر مديرية المال بحلب بينما تم إنجاز معظم الأعمال الإنشائية والمكتبية في مالية الشيخ نجار.
وحول توافر العمالة اللازمة لمالية الشيخ نجار بين أن مالية حلب تعاني بالعموم نقصاً في عدد الموظفين بسبب حالة التسرب للكفاءات خلال السنوات السابقة والتي سجلت معدل 50%، ولكن استطاعت المديرية تأمين كوادر لتغطية الأعمال الأساسية ومازال هناك حاجة للموظفين لدى المديرية حيث يتم العمل على ترميم النقص عبر المسابقات التي تعمل عليها وزارة المالية وخاصة للعمل في أقسام الخزينة والاستعلام، وأنه يتم العمل على تأهيل الكوادر العاملة حالياً لدى المديرية عبر تنفيذ دورات تخصصية في مختلف مجالات العمل في المالية، ومثال ذلك أن مالية حلب تنفذ حالياً دورة لتأهيل 50 متدرباً للعمل كمراقبي دخل.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock