الخبر الرئيسي

تبنٍّ مزدوج لهجوم «الأهواز».. وطهران تتهم أميركا والسعودية … الرئيس الأسد لروحاني: نأمل أن يفهم داعمو الإرهاب أن خطره يهدد الإنسانية

| وكالات

أبرق الرئيس بشار الأسد، أمس، لنظيره الإيراني حسن روحاني، معزياً بضحايا العمل الإرهابي المجرم الذي استهدف العرض العسكري في مدينة الأهواز الإيرانية، معرباً عن أمله بأن يفهم داعمو الإرهاب وممولوه ومشجعوه أن هذا الخطر يهدد الأسرة الإنسانية جمعاء في كل مكان.
وبحسب وكالة «إرنا» هاجمت خلية إرهابية مسلحة منتسبة إلى «زمرة الأحواز» الانفصالية عرضاً عسكرياً بمناسبة أسبوع الدفاع المقدس في «أهواز»؛ مما أدى إلى مقتل 29 شخصاً بينهم 19 مدنياً و57 جريحاً.
وفي وقت لاحق أعلنت منظمة «الأحوازية» مسؤوليتها عن الاعتداء، كما تبنى تنظيم داعش الإرهابي عبر وكالة أعماق التابعة له الهجوم.
وكان الرئيس الأسد في مقدمة المعزين بالضحايا، وقال في برقية لروحاني، بحسب وكالة «سانا»: إنني إذ أعبر لكم وللشعب الإيراني الصديق باسمي شخصياً وباسم شعب الجمهورية العربية السورية عن أحر التعازي بوقوع ضحايا أبرياء فإننا أيضاً ندين وبأشد العبارات هذا العمل الإرهابي المجرم والجبان.
وأضاف: أؤكد لكم وللشعب الإيراني الصديق مجدداً أننا نقف معكم بكل ما نملك من قوة في وجه هذه الأعمال الإرهابية كما نأمل أن يفهم داعمو الإرهاب وممولوه ومشجعوه أن هذا الخطر يهدد الأسرة الإنسانية جمعاء في كل مكان ونهيب بهم أن يراجعوا مواقفهم في دعم هذا الإرهاب في مناطق مختلفة من العالم.
وفي المواقف الدولية أعلن الكرملين في بيان نقلته وكالة «سبوتنك»، أن الرئيس فلاديمير بوتين، قدم لروحاني تعازيه، في حين صدرت بيانات إدانة من لندن ومسقط وأنقرة، وكذلك من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين «القيادة العامة» تلقت «الوطن» نسخة منه.
وتوعد روحاني بـ«رد حازم وقاطع» كما أكد مساعد القائد العام للحرس الثوري الإيراني للشؤون السياسية العميد يدالله جواني، أن الرد سيكون «قاصما وباعثا على الندم»، مهددا «الإرهابيين وداعميهم في المنطقة والعالم» بأنهم سيدفعون قريبا ثمنا باهظا.
وحمل وزير الخارجية محمد جواد ظريف المسؤولية لـ«رعاة الإرهابيين الإقليميين وأسيادهم الأميركيين مسؤولية الهجمات الإرهابية»، على حين قال المتحدث باسم الحرس الثوري رمضان شريف إن «الذين فتحوا النار على الناس والقوات المسلحة ينتمون إلى الحركة الأهوازية»، وأضاف: هذه «تتغذى من السعودية».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock