الأولى

80 خفيراً ومراقباً وكشّافاً لمعبر نصيب قريباً.. وأصحاب معامل «الشيخ نجار» استبشروا خيراً بفتحه … نواب يطالبون بالمعاملة بالمثل مع الجانب الأردني

| محمد منار حميجو- عبد الهادي شباط- علي محمود سليمان

شدد نواب في مجلس الشعب ضرورة المعاملة بالمثل مع الجانب الأردني فيما يتعلق بالإجراءات التي اتخذتها حكومة عمان تجاه السوريين الداخلين إلى أراضيها لجهة الحصول على الموافقات الأمنية من سفارتها في دمشق قبل دخولهم، في حين الأردنيون يدخلون الأراضي السورية بإجراءات مسهلة جداً.
وقال النائب أحمد الكزبري: تمت إعادة المعبر الحدودي مع الأردن إلا أن هناك إجراءات تتخذ منها أن السوري لا يحق له الدخول بسيارته الخاصة في حين نسمح للأردني بذلك، مشدداً ضرورة المعاملة بالمثل.
ورأى زميله سمير حجار أن إجراءات الأردن بحق السوريين مجحفة، مؤكداً أنه منذ فتح المعبر تم سحب 700 طن من المواد الغذائية من الأردنيين معظمها من درعا ما يشير إلى ارتفاع مقبل بأسعار المواد الاستهلاكية.
وردّ وزير الدولة لشؤون المجلس عبد اللـه عبد اللـه على المداخلات بقوله: سيكون هناك معاملة بالمثل مع الجانب الأردني وإن الموضوع طرح في مجلس الوزراء وتم تكليف الوزراء المعنيين بذلك.
وفي الغضون توقع مدير في الجمارك العامة فرز نحو 80 عنصراً خلال الأيام المقبلة للمعبر، مؤكداً أن العمل جارٍ على تعزيز الوجود الجمركي فيه.
وعلمت «الوطن» بوجود حركة تهريب من سورية باتجاه الأردن وخصوصاً لحم الغنم فيتم ذبح الأغنام وتقطيعها وتعبئتها بأكياس وتهريبها عبر السيارات العائدة للأردن.
من جهته أكد مدير مدينة الشيخ نجار الصناعية في حلب محمد ملا بأن أصحاب المعامل الصناعية فيها استبشروا خيراً بإعادة فتح المعبر، مضيفاً: بانتظار زيارات من الجانب الأردني للمدينة لتوقيع عقود التصدير للمنتجات السورية ودول الأسواق المستهدفة وبالذات بالصناعات النسيجية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock