الأولى

«المتحف الوطني» بدمشق يفتح أبوابه للعالم مجدداً

| وكالات

بعد سنوات على إغلاقه، أعاد المتحف الوطني بدمشق، أمس، فتح أبوابه أمام الزوار وعلماء الآثار، الذين جاؤوا ليعبروا عن تعاطفهم مع سورية التي تعرض تراثها الأثري للتخريب على يد الإرهابيين، وذلك في احتفالية حضارية أكدت صمود سورية.
وزير الثقافة محمد الأحمد أشار في كلمة ألقاها بمناسبة الافتتاح، إلى أن علماء آثار أجانب جاؤوا ليعبروا عن تعاطفهم مع سورية التي تعرض تراثها الأثري للتخريب على يد التنظيمات الإرهابية، موضحاً أن المتحف الوطني بدمشق أحد أكبر وأهم متاحف العالم، ويحوي مقتنيات تمثل عصارة جهد السوريين وتوثق حضارتهم.
مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في سورية ديفيد اكوبيان اعتبر بدوره أن هذا الحدث هام للسوريين وللحضارة الإنسانية جمعاء.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock