رياضة

بعد نهاية ذهاب دوري الدرجة الثانية… المنافسة كبيرة … نصف الفرق تتنافس على الصعود ونصفها الآخر تخشى الهبوط

| نورس النجار

انتهت نهاية الأسبوع الماضي مرحلة الذهاب من دوري الدرجة الثانية في المجموعات الأربع وتموضعت الفرق في مراكزها النهائية استعداداً لبدء مرحلة الإياب التي ستحسم فيها المواقع.
وحسب نظام المسابقة يتأهل أبطال المجموعات الأربع بشكل مباشر إلى الدرجة الأولى، في حين يهبط أصحاب المركز الأخير في كل مجموعة من المجموعات الأربع إلى الدرجة الثالثة.
وبشكل عام فإن المنافسة على الصدارة تحتدم في كل مجموعة بين ثلاثة فرق والمنافسة على الهروب من الهبوط تشتعل بين فريقين أو ثلاثة من كل مجموعة.
الظروف في الإياب قد لا تكون شبيهة بالذهاب لذلك نتوقع أن تزدحم المنافسات بشكل أكثر إثارة مما سبق، لأن المباريات القادمة لن تعرف القسمة على اثنين حرصاً على عدم إهدار فرص المنافسة أو فرص النجاة.

المجموعة الأولى
خسر المليحة المنافسة ولو مؤقتاً عندما خسر أمام الصنمين بهدف دون مقابل، فازدحمت المنافسة بين الصنمين والمعضمية والصبورة التي تبادلت الصدارة أسبوعاً بعد أسبوع، الصنمين بالصدارة وله 12 نقطة يليه المعضمية بعشر نقاط ثم الصبورة بتسع نقاط والمليحة رابعاً بسبع نقاط.
في المؤخرة يقع لاهثة والثعلة ولكل منهما ثلاث نقاط والمنافسة ستكون بينهما شديدة للهروب من الهبوط.
المجموعة بشكل عام متوازنة وفرق الصدارة قريبة من بعضها، وفريقا المؤخرة لن يكونا سهلي المنال فخسرا العديد من مبارياتهما بصعوبة أو بفارق بسيط من الأهداف.

المجموعة الثانية
في المجموعة الثانية المنافسة محتدمة بين عرطوز والشعلة ولكل منهما 13 نقطة وقد فازا على جميع الفرق وانتهت المباراة التي جمعتهما وجهاً لوجه إلى التعادل السلبي، عرطوز يتقدم على الشعلة بفارق الأهداف.
الثالث في المجموعة فريق جباب وهو قوي وله تسع نقاط والشرط لعودته إلى ساحة المنافسة أن يفوز على الشعلة وعرطوز وقد يفعلها أن عالج بعض الثغرات بفريقه.
زاكية في المركز الرابع وهو بعيد عن صراع المنافسة وهموم الهبوط وله ست نقاط، ويتصارع على الهروب من الهبوط فريقا صلخد والرحا ولكل منهما نقطة واحدة جراء تعادلهما معاً وخسارتهما لباقي المباريات.
المجموعة الثالثة
أربعة فرق تدخل حيز المنافسة أبرزها فريق شرطة حماة الذي يتصدر بـ(13) نقطة ولم يضع إلا نقطتين من تعادله مع الجولان 2/2، مهمة شرطة حماة في الإياب صعبة وخصوصاً عندما يلعب على أرض منافسيه، في المركز الثاني قارة والمخرم بعشر نقاط والرابع الجولان بسبع نقاط، بكل الأحوال أمور المجموعة غامضة وقد يكون في الإياب كلام آخر.
يتنافس على الهروب من الهبوط فريقا القطيفة وحرستا، القطيفة يتقدم بثلاث نقاط وحرستا بلا نقاط، وإذا فاز حرستا على القطيفة إياباً فقد ينجو، لذلك المسألة بحاجة إلى دراسة وخصوصاً أن فارق الأهداف سيكون له دور بتحديد الهابط.

المجموعة الرابعة
حسم قمة المجموعة الرابعة فريق مورك بفوزه على منافسه المباشر فريق النيرب بالأسبوع الأخير 3/صفر، فتصدر الترتيب بـ (13) نقطة وللنيرب عشر نقاط، ووقع تلقطا بفخ التعادل مع اليرموك 1/1 فبقي ثالثاً بتسع نقاط، الظاهرية بالمركز الرابع بست نقاط ومعركة الهروب من الهبوط ستشتد بين فريقي النصر الوطني وله ثلاث نقاط واليرموك الأخير بنقطة واحدة.
أرقام
نتائج عالية سجلتها مباريات الذهاب نذكر منها فوز قارة على القطيفة 8/2 وفوز النيرب على اليرموك 5/صفر، وفوز الصبورة على لاهثة 5/2 في الأسبوع الأول، وفي الأسبوع الثاني سجلت النتائج التالية فوز معضمية الشام على الثعلة 6/2 وعرطوز على الرحا 7/1 وشرطة حماة على القطيفة 9/1 ومورك على اليرموك 7/صفر والنيرب على النصر الوطني 5/2، وفي الأسبوع الثالث فاز قارة على حرستا 7/صفر والجولان على القطيفة 7/صفر وشرطة حماة على المخرم 6/صفر.
وفي الأسبوع الرابع فاز النصر الوطني على اليرموك 5/3 وفي الأسبوع الأخير فاز شرطة حماة على حرستا 6/1 وقارة على الجولان 5/3.
أكر الفرق تسجيلاً للأهداف في خمس مباريات: شرطة حماة 29 هدفاً ثم قارة 22 ومورك 19 هدفاً، وأكثر الفرق تعرضاً للأهداف القطيفة 30 هدفاً واليرموك 23 وحرستا 22 هدفاً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock