سورية

دي ميستورا يأمل بعقد اجتماع قريب مع «ضامني أستانا»

| وكالات

عبر المبعوث الأممي الخاص إلى سورية، ستيفان دي ميستورا، عن أمله في استضافة اجتماع قريبا في سياق مشاورات جنيف مع كبار المسؤولين الضامنين لمسار أستانا (إيران وروسيا وتركيا)، وسط أنباء عن احتمال انعقاده في العاشر من الشهر القادم.
وأعلن دي ميستورا، أنه استضاف الإثنين في لندن مشاورات في إطار عملية جنيف حضرها ممثلون عما يسمى «المجموعة المصغرة» التي تضم الأردن ومصر وفرنسا وألمانيا والسعودية وبريطانيا والولايات المتحدة.
ووصف اللقاء، وفق موقع قناة «روسيا اليوم» الإلكتروني، بأنه «تفاعل مفيد يعتمد على جدية وإلحاح للمضي قدما في اللجنة الدستورية السورية»، مشيراً إلى أنه التقى أيضاً رئيس «هيئة التفاوض» المعارضة نصر الحريري.
وعبر دي ميستورا عن أمله في «استضافة اجتماع آخر قريبا في سياق مشاورات جنيف مع كبار المسؤولين الضامنين لأستانا» (إيران وروسيا وتركيا). تأتي تصريحات دي ميستورا بعد زيارة قام بها إلى دمشق الأسبوع الماضي، وعقب قمة رباعية عقدت في 26 الشهر الجاري، بمدينة اسطنبول التركية، حضرها رؤساء روسيا وتركيا وألمانيا وفرنسا، وبحثوا الملف السوري بهدف إيجاد قواسم مشتركة ووضع آليات للتعامل مع الملفات المطروحة وخاصة اللجنة الدستورية. ونقلت وكالة «آكي» الإيطالية للأنباء، عن مصادر مطلعة على عمل المبعوث الأممي أن الأخير سيجتمع مع ممثلين عن الدول الضامنة لمسار أستانا (روسيا وتركيا وإيران) في العاشر من الشهر المقبل، قبل تقديم آخر إحاطة له في مجلس الأمن، وانه من المتوقع أن يجري الاجتماع في جنيف.
وكان المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط ودول إفريقيا، نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف، أكد أن روسيا تساعد في تشكيل لجنة مناقشة الدستور.
وشهد تشرين الأول الجاري العديد من الاجتماعات الإقليمية والدولية المتعلقة بالأزمة السورية، لوضع خطط ملموسة قبيل مغادرة دي ميستورا منصبه نهاية تشرين الثاني المقبل. تجدر الإشارة إلى أن المبعوث الأممي، أكد في 17 تشرين الأول الجاري، أنه سيتنحى عن منصبه نهاية شهر تشرين الثاني المقبل. وشغل دي ميستورا منصب المبعوث الخاص إلى سورية خلفاً للدبلوماسي الجزائري الأخضر الإبراهيمي الذي استقال في منتصف أيار 2014.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock