عربي ودولي

الجيش الليبي يقضي على عشرات الإرهابيين في درنة وطرابلس وبنغازي

سانا

تمكن الجيش الليبي من القضاء على عشرات الإرهابيين بينهم أربعة من متزعمي ميليشيات إرهابية في مدن درنة وطرابلس وبنغازي.
وقالت مصادر إخبارية ليبية: إن «غارات سلاح الجو الليبي في مدينة درنة أدت إلى مقتل العشرات من إرهابيي تنظيم داعش من جنسيات يمنية ومصرية وتونسية إضافة إلى الليبية وإصابة أعداد كبيرة من الإرهابيين بعضهم بحالة خطيرة». وكان الجيش الليبي تمكن الثلاثاء من القضاء على الإرهابيين الطاهر جعاكة متزعم ما يسمى كتيبة الإعصار مصراتة ومتزعم ميليشيا إرهابية أخرى يدعى حماد المنصوري خلال اشتباكات مع الجيش بالمحور الجنوبي لمدينة العجيلات غرب مدينة طرابلس.
إلى ذلك أكد مصدر عسكري ليبي في تصريح له أن الجيش الليبي قضى على الأخوين عبد العزيز وخالد زوبي التابعين لتنظيم أنصار الشريعة الإرهابي خلال اشتباكات جرت ليل الثلاثاء بمحور الليثي بمدينة بنغازي شرق ليبيا، مبيناً أن الشقيقين مطلوبان لارتكابهما العديد من الجرائم.
وكانت مصادر طبية ليبية أكدت في وقت سابق الثلاثاء سقوط ثلاثة قتلى في صفوف ميليشيات «فجر ليبيا» الإرهابية وإصابة 23 آخرين بجروح خلال اشتباكات مع الجيش بمنطقة العقربية جنوب مدينة الجميل.
من جهة أخرى أعلن آمر محور عين مارة غرب درنة العقيد سعد عقوب في تصريح خاص لموقع بوابة الوسط الليبي أن قوات الجيش استكملت تجهيزاتها وهي مستعدة لبدء المعركة ضد الجماعات الإرهابية في المدينة وتنتظر تعليمات غرفة عمليات الجيش للبدء في المهمة مطالباً المواطنين الليبيين بمغادرة المدينة حفاظاً على سلامتهم.
إلى ذلك أكد شهود عيان من مدينة درنة في تصريح لأخبار ليبيا 24 أن «تنظيم داعش الإرهابي يقوم بضرب المدينة بالمدفعية عند تحليق سلاح الجو الليبي لإلصاق تهم تعمد الجيش الليبي قصف المدنيين»، مشيرين إلى إصابة ثلاثة أطفال جراء استهداف التنظيم الإرهابي لإحدى الشقق السكنية بالمدينة تزامنا مع قصف طائرات سلاح الجو مواقع التنظيم الإرهابي. وتتواصل في ليبيا منذ عدوان حلف الأطلسي الناتو عليها عام 2011 حالة الفوضى والفلتان الأمني في ظل انتشار التنظيمات الإرهابية والميليشيات المسلحة التي تحاول فرض نفوذها وسيطرتها على مختلف المدن والمناطق الليبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن