رياضة

من وحي دوري المحترفين … الواكد يرفض ثلاثة عروض والكرامة يكيفيه نصوح

| مأمون جبيلي

ما أبقاه سيد هدافي الدوري ونجم نادي الجيش محمد الواكد سراً لأشهر أراد البوح به لـ«الوطن» كاشفاً في معلومات خاصة عن رفضه لثلاثة عروض احترافية دسمة تلقاها قبل توقيع انتقاله لفريقه الدمشقي الحالي.
أقوى العروض جاءت من فريق النجف العراقي الذي دفع لمهاجمنا مبلغ 120 ألف دولار بالتمام والكمال ليلعب معه لموسم واحد في الدوري العراقي الممتاز.
وثاني العروض- يتابع الواكد من منزله بحي المزه بدمشق- كان أكثر أهمية وجاء من فريق أحد السعودي الذي عرض أيضاً مبلغ 80 ألف دولار لتدعيم خط هجومه بالواكد لستة أشهر لكن عمليه الانتقال تعثرت خلال فترة الانتقالات الشتوية.
وثالث العروض كان من ناد محلي بارز اعتذر الواكد عن ذكر اسمه مكتفيا بالقول إن هذا النادي عرض عليه مبلغ 18 مليون ليرة ليلعب له الواكد كامل الموسم (دوري وكأس) لكن متصدر لائحة الهدافين رد على العروض الثلاثة بالاعتذار والشكر لإدارات الفرق التي طلبته، مبررا ذلك بالوفاء لإدارة ناديه الحالي ووعوده التي قطعها لها بارتداء قميص الجيش هذا الموسم وهذا ما حصل فعلا خلال شهر تموز الماضي حيث وقع الواكد مقابل 8 ملايين قبضها كمقدم عقده ناهيك عن150 ألف ليرة ينالها كراتب رأس كل شهر.
وكان الواكد الذي احتفل بعيد ميلاده الـ32 في السادس من تشرين الأول الماضي كان قد احترف قبل سنوات في الأردن ولعب موسمين لفريق بادية الوسطى أحد أندية الدرجة الثانية مقابل 11 ألف دولار وحل الواكد يومها وصيفا لهداف الدوري.

الكرامة يرسم على نصوح
في الوقت الذي كثرت فيه الأحاديث عن وجود اتصالات ونيات غير معلنة بتدعيم خط هجوم فريق الكرامة بهداف برازيلي كحل سريع للعقم الهجومي الذي أصاب الفريق وصيامه عن التسجيل في آخر مباراتيه مع حطين والوحدة ناهيك عن فرص كثيرة ضاعت في مباراة الجيش، بات في حكم المؤكد تخلي إدارة الكرامة عن فكرة جلب أي لاعب أجنبي خلال فترة الانتقالات الشتوية وعدم الاتجاه بدعم الفريق بهداف برازيلي، وهذا ما نفاه مصدر مسؤول من داخل إدارة النادي الحمصي جملة وتفصيلاً، وأكد المصدر أن الأولوية عند الإدارة تتجه نحو إعادة ما أمكن من نجوم الكرامة المحترفين بالخارج إلى صفوف فريقهم، وأضاف المصدر أن اللاعب نصوح نكدلي يبقى أحد أبرز المهاجمين في الدوري المحلي وليس بنادي الكرامة وحسب ويمكن الاعتماد عليه كورقه كرماوية رابحة، وهو الذي لعب معظم مبارياته هذا الموسم متأثراً بإصابته التي لم يشف بعد منها ومن هنا فالحكم على أداء نصوح لن يكون عادلاً.

المعسعس يستصعب مباراة المجد
سيكون مدرب رجال الساحل فراس معسعس أمام لحظة حرجة وهو يتجه بفريقه الطرطوسي إلى الشام يوم الرابع عشر من كانون الجاري للقاء فريق المجد في ختام مباريات مرحلة ذهاب دوري المحترفين.
وليس جديداً على أحد أن المدرب فراس هو ابن نادي المجد وأمضى بداخله سنوات من الذكريات الجميلة ولعب لفرقه مباريات لا تنسى، ومن هنا يعترف مدرب الساحل الشاب بصعوبة تلك المباراة مشــيرا إلى أنه من الصعب أن تلعب ضد ناديـــك ولا أتمنى أن أكون بهذا الموقف حيث تختلط المشاعر بتلك اللحظــات لكنني بالتأكيد سأكون وفياً للســـاحل.
وأنا الذي تعلمت الوفاء للقميص الذي ارتديه لكن سعادتي إذا ما فاز فريقي الحالي على فريقي السابق ستكون ممزوجة بالحزن على الحالة التي حلت بالمجد والتي لا يتحمل مسؤوليتها الكادر الفني بل تخبط إدارة النادي منذ5 سنوات وعدم اكتراثها بسمعة الفريق ودعمه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock