سورية

القوات المسلحة تحيي عيد الشهداء…خلال زيارته لأحد التشكيلات العسكرية.. العماد الفريج: سورية ماضية نحو النصر دون اكتراث بالشائعات

أكد نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة وزير الدفاع العماد فهد جاسم الفريج أمس أن سورية ماضية بثبات لتحقيق نصرها الأكيد على الإرهاب من دون اكتراث بالشائعات المغرضة.
تصريحات العماد الفريج جاءت خلال زيارة ميدانية قام بها أمس إلى أحد التشكيلات المقاتلة بناء على توجيهات من القائد العام للجيش والقوات المسلحة الرئيس بشار الأسد وبمناسبة عيد الشهداء.
وخلال الزيارة التي رافقه فيها عدد من ضباط القيادة العامة، التقى العماد الفريج المقاتلين في مواقعهم ونقل إليهم محبة وتحيات الرئيس الأسد بمناسبة عيد الشهداء. وأطلع أثناء جولته على أوضاع المقاتلين والتدابير والإجراءات المتخذة في مواجهة العصابات الإرهابية وملاحقة فلولها.
وعبر للمقاتلين عن اعتزاز الشعب السوري والقيادة العسكرية بتضحياتهم وبطولاتهم في التصدي للعدوان الإرهابي الذي يتعرض له الوطن، مشيداً بالروح القتالية والمعنوية العالية التي يتمتعون بها، مؤكداً أن سورية تسير بخطاً ثابتة لتحقيق نصرها الأكيد على الإرهاب من دون اكتراث لما يروج من شائعات مغرضة وحرب نفسية مفضوحة عدتها في ذلك شعب موحد وجيش مقدام وقيادة حكيمة وشجاعة.
وفي نهاية جولته دعا العماد الفريج القادة إلى متابعة تنفيذ مهامهم الوطنية المقدسة لاجتثاث الإرهاب من جذوره وإعادة الأمن والاستقرار إلى كل شبر من ربوع الوطن.
وبهذه المناسبة أيضاً قام وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان العامة للجيش والقوات المسلحة العماد علي أيوب بتكريم عدد من أسر وذوي الشهداء. وأكد العماد الفريج أن «دماء شهدائنا الطاهرة رسمت طريق النصر وصنعت سياجاً حصيناً للوطن أسقط كل المؤامرات التي حيكت ضده».
وأحيت القوات المسلحة ذكرى عيد الشهداء وألقى قادة التشكيلات والوحدات كلمات أشاروا فيها إلى أن يوم السادس من أيار سيبقى الأنموذج الذي يحتذى في الشجاعة والإقدام وأن دماء شهدائنا ستبقى منارة متقدة على طريق الكفاح لشعب أبي رفض كل أنواع الظلم والاحتلال.
وأكد القادة أن سورية استطاعت بصمود شعبها وبسالة جيشها وحكمة قائدها أن تسقط حلقات المؤامرة الواحدة تلو الأخرى.
وأقيمت بهذه المناسبة العروض العسكرية والرياضية وقدمت فرقة المسرح العسكري في الإدارة السياسية عرضاً خاصاً لأبناء الشهداء.
وبهذه المناسبة قام قادة المناطق العسكرية بزيارة جرحى الجيش والقوات المسلحة في المشافي العسكرية وقدموا لهم الهدايا الرمزية متمنين لهم الشفاء العاجل. وزار قادة المناطق والتشكيلات مثاوي الشهداء ووضعوا أكاليل الزهور عليها وقرؤوا الفاتحة على أرواحهم الطاهرة وعزفت موسيقا الجيش لحني الشهيد ووداعه.
سانا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن