الأولى

المقداد: نطالب برفع الصوت دولياً بوجه جرائم «التحالف»

| وكالات

شدد نائب وزير الخارجية والمغتربين، فيصل المقداد، على أهمية رفع الصوت دولياً، إزاء الجرائم النكراء التي تقوم بها قوات «التحالف الأميركي» في شمال شرق البلاد، والتي تستهدف يومياً عشرات النساء والأطفال، وضرورة عدم السكوت عن الممارسات التي تقوم بها الميليشيات الكردية في شمال سورية بما في ذلك مصادرتها لحق آلاف الأطفال في التعليم.
وخلال لقائه المديرة التنفيذية لليونيسيف، هنريتا فور، والوفد المرافق لها أمس، نوه المقداد، بأهمية دور اليونيسيف والرسالة النبيلة التي تحملها المنظمة التي تعنى بشؤون الأطفال في كل أنحاء العالم، مشيراً إلى أن سورية تسعى جاهدة بمساعدة من منظمات الأمم المتحدة ذات الصلة وعلى رأسها اليونيسيف إلى تأمين متطلباتهم ومستلزماتهم بشكل مباشر في جميع أنحاء سورية.
بدورها أكدت فور أن اليونيسيف هي شريك للحكومة السورية فيما يتعلق بمتابعة أوضاع الأطفال السوريين، وأن المنظمة تنظر لمزيد من تعزيز التعاون الثنائي بين الجانبين على مختلف المستويات وستتعامل بانفتاح مع كل ما من شأنه مساعدتهم، وتقديم الدعم لهم في المجالات الصحية والتعليمية والتنموية بما في ذلك بشكل خاص وضع الفتيات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock