رياضة

الدحبور: لن أترك فريقي وباقون بالأضواء

| مأمون جبيلي

 

جاء رد مدرب رجال المجد الكابتن الخلوق عماد دحبور سريعا وحازما على كل ما أشيع عن وجود نيات جدية بداخله لترك فريقه الدمشقي مع نهاية مباريات ذهاب دوري المحترفين نافيا في اتصال هاتفي لـ«الوطن» كل هذا الكلام جملة وتفصيلا ومؤكدا أنه لن يترك المجد ما دام الفريق بحاجته كاشفا بهذا الخصوص أن الأولوية عنده للمجد وهو الذي أعطاه الأفضلية عند عودته من تجربته التدريبية الناجحة من سلطنة عمان، ولبى دعوة الإدارة رغم دسامة العروض التي وصلته من أندية ساحلية كبيرة لم يكشف عن هويتها لكنه أشار إلى أنه يقبض من المجد أقل من نصف ما دفعت له تلك الأندية، فعلاقته بالنادي علاقة حب ووفاء وخالية تماما من المطامع المالية.
وأكد الدحبور أن هدفه مع فريقه هو كسب معادلة العرض الجيد مع النتائج الجيدة التي أخفق الفريق في تحقيقها ذهابا رغم أنه كان الأفضل في أرض الملعب بمعظم مبارياته بسبب سوء الطالع الذي لازمه فأضاع مثلا بغرابة ثلاث ضربات جزاء ناهيك عن تعثر مهاجمينا، يتابع الدحبور، في اللمسة الأخيرة رغم وجود رجا رافع وأحمد قضماني وزاد الطين بله ارتكاب الحكام لأخطاء بشرية غير مقصودة لكنها أثرت سلبيا في النتائج، ولم يتأخر مدرب المجد بالكشف عن نياته بدعم صفوف فريقه بعدة لاعبين جدد في فترة الانتقالات الشتوية لكون البدلاء ببعض المراكز لم يعوضوا غياب الأساسيين آملا عودة نجم الارتكاز أحمد رجب إلى ملعب المجد في مرحلة إياب الدوري بعدما افتقده الفريق منذ الأسبوع الخامس بداعي إصابة قاسية تعرض لها بكاحله، مع الإشارة هنا إلى أن فريق المجد تأثر جداً لغياب نخبة من أبرز لاعبيه، حيث انتقل رامي عامر للوثبة ومازن العيس للوحدة وإياد عويد للطليعة وخالد برجاوي لجبلة وعمار سليمان للساحل، وكل هؤلاء أوراق رابحة كانت للمجد وافتقدها هذا الموسم لكن قافلة الفريق ماضية في نيتها الإقلاع القوي مع انطلاقة الإياب وأطمئن الجميع بأن الفريق باق بالأضواء ولو كنت أشك بعكس هذا لانسحبت فورا، لكن ثقتي بقدرات فريقي كبيرة وننتظر من الإدارة دعما أكبر للوصول إلى ما نأمل ونريد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock