الأولى

قتل أربعة من قيادات «النصرة» بريف العاصمة.. وأبعدها عن المشفى الوطني في جسر الشغور…الجيش يتقدم بالقلمون وقمة النبي يونس ويصد داعش عن «كويرس»

الوطن – وكالات

سيطر الجيش العربي السوري أمس على تلتين في مرتفعات خربة النحلة في القلمون بريف العاصمة، وحقق تقدماً جديداً باتجاه قمة النبي يونس بريف اللاذقية الشمالي، وأبعد جبهة النصرة كيلو متراً عن المشفى الوطني في مدينة جسر الشغور، وصد أعنف هجوم لتنظيم داعش عن أسوار مطار كويرس بحلب شمال البلاد.
وفي التفاصيل، تمكنت وحدات من الجيش والمقاومة (حزب اللـه) من تحقيق تقدم جديد في منطقة القلمون بريف دمشق التي سيطروا فيها على تلتين في مرتفعات خربة النحلة المشرفة على جرود عسال الورد، كما تم اكتشاف معمل للعبوات الناسفة وتفخيخ السيارات.
وأوقعت عمليات الجيش والمقاومة العديد من الإرهابيين قتلى في استهداف مواقع لتجمعاتهم في جرود سبنة الواقعة بين جرود عسال الورد والطفيل، وقالت مصادر متطابقة إنه قتل خلال العمليات أربعة من قيادات جبهة النصرة الإرهابية وحلفائها، مؤكدةً مقتل كل من مسؤول النصرة في الجبة أبو وديع ومسؤول «كتيبة الصقور المحمدية» أبو فاطمة.
وفي الغوطة الشرقية، ذكر ناشطون أن النصرة استهدفت قافلة مساعدات محملة بالأدوية والأغذية دخلت الغوطة الشرقية بإشراف الجيش والهلال الأحمر العربي السوري بحجة «عدم التنسيق معها وأنها ستصل لجهات معادية لها».
وفي إطار عمليات الكر والفر في حربه ضد الجماعات الإرهابية المسلحة، أعاد الجيش أمس انتشاره إلى خارج بلدة ميدعا للحفاظ على أرواح عناصره بحسب ما ذكر نشطاء على فيسبوك.
وفي ريف إدلب، رفع كلام الرئيس بشار الأسد من معنويات الجيش في جسر الشغور حيث أفادت مصادر ميدانية لـ«الوطن» أن وحدات الجيش المتمركزة في قرية فريكة (6 كيلو مترات شرق جسر الشغور) شنت هجوماً كبيراً على المسلحين المتمركزين في تلة قرطة وحاجز العلاوين المطلة عليه، وتمكنت من السيطرة على التلة الإستراتيجية.
ومكنت سيطرة الجيش على التلة من تأمين طريق إمداده الواصل بين أريحا وسهل الغاب وعززت موقفه في التقدم باتجاه جسر الشغور للوصول إلى معمل السكر الذي لم يهدأ طيران الجيش في قصف مواقع وتجمعات المسلحين في محيطه، كما استهدفت مدفعية وسلاح الجو في الجيش بلدة السرمانية جنوب جسر الشغور التي تمهد السيطرة عليها التقدم نحو بلدة اشتبرق فالمشفى الوطني الذي يعد رأس حربة في تقدم وسيطرة الجيش على مدينة جسر الشغور كاملة.
غرباً، أحكمت وحدات من الجيش والقوات المسلحة سيطرتها على عدة نقاط في محيط قريتي مركشلية وجب الأحمر على اتجاه قمة النبي يونس في ريف اللاذقية الشمالي، بحسب ما قال مصدر عسكري لوكالة «سانا».
شمالاً، أحبطت وحدة حماية مطار كويرس العسكري (40 كيلو متراً شرق حلب) بمؤازرة سلاح الجو التابع للجيش صباح أمس أعنف هجوم لتنظيم داعش على أسوار المطار الذي تناثرت في محيطه جثث أكثر من 30 قتيلاً من إرهابيي التنظيم.
في الأثناء، ارتقى 4 شهداء على الأقل وأصيب عدد من المواطنين نتيجة اعتداءات إرهابية بسيارة ودراجة مفخختين وقذائف نفذها داعش الإرهابي في الحسكة، بحسب ما نقلت «سانا» عن مصدر في المحافظة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن