سورية

.. وداود أوغلو يرد على المعارضة التركية: لا يمكن لنا التدخل عسكرياً

نفى رئيس الحكومة التركي أحمد داود أوغلو ادعاءات بأن أنقرة تحضر للتدخل العسكري في سورية، رداً على معارضين اتهموا حزب العدالة والتنمية الحاكم بالتخطيط لشن عمليات عسكرية في سورية من أجل تحسين شعبيته قبل الانتخابات التشريعية المقبلة.
ونقلت صحيفة «حرييت» التركية عن داود أوغلو، قوله خلال رحلة على متن الطائرة الخاصة التي أقلته من مدينة آديمان إلى العاصمة أنقرة: «لا ليس هناك ما يتطلب اليوم تدخلاً تركياً». وأشار إلى أنه لا يمكن لتركيا وبأي شكل من الأشكال أن تتدخل في الوضع الحالي في سورية.
وقبل أيام، أعلن الأمين العام للحزب الجمهوري غورسيل تكين أن «تركيا ستطلق عملية عسكرية في سورية اليوم أو الجمعة»، مشيراً إلى أنه حصل على تلك المعلومات من «مصدر جدير بالثقة».
وبعكس ما حصل في الانتخابات السابقة التي فاز بها حزب العدالة والتنمية، فمن المتوقع أن يحصل هذه المرة على 38 إلى 45 بالمئة من الأصوات، وفق آخر استطلاعات للرأي.
وقال داود اوغلو إن الوضع في سورية متقلب، مشيراً إلى أن «ميزان القوى يتغير بسرعة في سورية». وزعم أن النظام خسر أجزاء كبيرة من البلاد برغم الدعم الذي يتلقاه من روسيا وإيران.
ويوم الجمعة الماضي، نفت وزارة الخارجية التركية أن تكون تركيا قد عقدت اتفاقاً سرياً مع السعودية تقدم بموجبه معاً الدعم للمسلحين الإسلاميين في سورية للإطاحة بالنظام هناك.
وقال المتحدث باسم الوزارة تانجو بيلغيتش، في تصريح تلفزيوني: «ما قيل عن السعودية ليس جديداً، فنحن نتقاسم التحليل نفسه عن سورية منذ سنوات». إلا أنه أضاف: إن «لا عامل جديداً» في مجال التعاون بين تركيا والسعودية.
كما نفى المتحدث التركي أن تكون تركيا تدعم «جبهة النصرة»، مؤكداً أن هذا التنظيم مدرج على لائحة المنظمات الإرهابية من قبل أنقرة.
أ ف ب – أ ش أ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن