الأخبار البارزةشؤون محلية

16 مليار ليرة دعم من صندوق الإنتاج الزراعي

ميليا عبد اللطيف :

بين مدير التخطيط والتعاون الدولي في وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي الدكتور هيثم الأشقر في تصريح لـ«الوطن» أن نسب تنفيذ المساحات والإنتاج المخططين للمحاصيل الزراعية انخفضت نتيجة الظروف الأمنية وصعوبة وصول الفلاحين إلى حقولهم وعدم توافر المحروقات الكافية بالوقت المناسب لعمل الآلات الزراعية وللري، ما أثر سلباً في تنفيذ الخطة الإنتاجية في معظم المحافظات، كما أن بعض مواقع الزراعة التي تعتبر من الأماكن المهمة من حيث المساحة والإنتاج غير آمنة بالنسبة للمزارعين بسبب قيام المجموعات الإرهابية بسرقة الجرارات أو القتل أو الخطف، مؤكداً أنه على الرغم من تلك الصعوبات والمعوقات بقيت نسب تنفيذ المساحة جيدة نوعاً ما ولاسيما ما يتعلق بالمحاصيل الإستراتيجية (76%) للقمح و( 83%) للشعير في حين انخفضت كثيراً نسبة تنفيذ كل من الشوندر السكري حيث بلغت ( 6.4%) والقطن ( 38%)، مضيفاً إن الحكومة اتخذت جملة من الإجراءات لتخفيف من آثار الأزمة وتذليل الصعوبات منها مراجعة الخطة الإنتاجية الزراعية خلال شهري كانون الأول وآذار لإيجاد بدائل لزراعة المحاصيل في المساحات غير المنفذة والتنسيق مع الإدارة العامة للمصرف الزراعي التعاوني لتذليل المشاكل التي تعترض سير تنفيذ الخطة من خلال تسهيل منح القروض اللازمة أو تأجيل سداد القروض الممنوحة سابقاً والمتعثرة لأسباب متعددة كالظروف الطبيعية من (جفاف – سيول جارفة – صقيع – برد).
وأضاف الأشقر أن الوزارة قدمت للمنتجين التسهيلات والدعم المالي للاستمرار في إنتاجهم من خلال دعم أسعار البذار وسعر المنتج النهائي أو الدعم الكامل على أساس وحدة المساحة، مشيراً إلى أن صندوق التخفيف من آثار الجفاف قام بتعويض الفلاحين عن الأضرار والكوارث الطبيعية خلال سنوات الحرب بمبلغ قدره 1.616 مليار ليرة، كما تم توزيع مبلغ 16.706 مليار ليرة من صندوق دعم الإنتاج الزراعي كنوع من دعم الفلاحين بشكل مباشر أو غير مباشر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock