شؤون محلية

رئيس مجلس محافظة طرطوس: الصرف الصحي والنفايات الصلبة مشكلتان مزمنتان والمعالجات قاصرة

طرطوس- محمد حسين :

أكد ياسر ديب رئيس مجلس محافظة طرطوس أن المحافظة أمام تحديين أساسيين عانت منهما المحافظة منذ عقود وكانت كل المعالجات آنية ومؤقتة وغير مدروسة الدراسة الكافية ليتم ترحيل هذه الهموم إلى الأمام.
جاء ذلك خلال الجلسة الافتتاحية لمجلس المحافظة بدورته العادية الخامسة… وبين رئيس المجلس هذين التحديين قائلاً: التحدي الأول هو موضوع الصرف الصحي وتبعاته الذي بدأ منذ ثمانينيات القرن الماضي على مستوى الوحدات الإدارية لتصب نهايات جميع الخطوط في الأودية القريبة، وقد حصل تلوث في بعض الآبار الجوفية ما دفع الحكومة وقتها للتخفيف من هذا التلوث إلى إقامة مجمعات نهايات الصرف الصحي وهي عبارة عن أحواض ترسيب، ومع الأسف لم تحل المشكلة وبقي التلوث قائماً ما دفع الحكومة لإعداد ما يسمى بالدراسة الإقليمية الشاملة على مستوى المحافظة، وقد تم تنفيذ قسم كبير منها من خطوط ثانوية ومجمعات رئيسية وصولاً إلى محطات معالجة، ولكن بسبب الحرب الظالمة توقف العمل بهذا المشروع ولا تزال المعاناة موجودة، وطالب رئيس المجلس بالسعي الجاد وبجميع الوسائل لإقامة وإنشاء محطات معالجة وفق الاعتمادات المتاحة، وخصوصاً أن هناك اعتمادات وأموالاً مرصودة لدى الحكومة لتنفيذ هذه المشاريع.. أما التحدي الثاني كما قال المهندس ياسر ديب فهو القمامة والآثار البيئية الضارة الناتجة عنها، مشيراً إلى أن المحافظة قطعت شوطاً لا بأس به والمتمثل بوادي الهدة (مركز معالجة النفايات الصلبة) بطاقة إنتاجية لا تتجاوز /25%/ من طاقته القصوى، والسبب في ذلك يعود إلى عدة أمور أهمها نقص التجهيزات الميكانيكية والكهربائية التي تأخر وتعذر تأمينها بسبب الحصار، والسبب الآخر هو نقص اليد العاملة.
وذكر المهندس ياسر ديب أن اجتماعاً عقد لهذه الغاية برئاسة المحافظ أبو سعدى بمشاركة جميع الجهات المعنية لمناقشة وتأمين جميع الإمكانيات للحصول على بعض التجهيزات وتأمين العمالة المناسبة مما هو متوافر لدينا من إمكانيات مادية على مستوى الخدمات الفنية أو المحافظة، على أن يتم تأمين وإجراء المناقلات المطلوبة بالتنسيق بين مديرية الخدمات الفنية ومديرية النفايات الصلبة ولجنة الموازنة لإقرارها لدينا باعتبارها أهم المواضيع الساخنة التي تؤرق أهلنا في المحافظة، وخاصة في منطقة حصين البحر وناحية خربة المعزة وبلدية يحمور والقرى التابعة لها.
يذكر أن الجلسة الأولى كما هي العادة تم تخصيصها للمواضيع المضافة على جدول الأعمال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock